اللقلاق يلتقي بلقلاقته….؟ ؟ نهاية سعيدة لبراج المقهى…؟ ؟

2020-07-29T23:14:41+01:00
2020-07-29T23:14:53+01:00
مجتمع
29 يوليو 2020
اللقلاق يلتقي بلقلاقته….؟ ؟ نهاية سعيدة لبراج المقهى…؟ ؟
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت- حميد الشابل

في الأسبوع ما قبل الماضي نشرنا مقالا حول لقلاق أصيب في ركبته. الشيء الذي منعه من التحليق، وعيش حياته كما يريد. لكن من حسن حظ برّاج وقوعه بين أيادي أمينة على قدر كبير من الإنسانية والرحمة اعتنت به، ووفرت له كل أسباب الرعاية من الحماية المأكل والمشرب.
كما قلنا سالفا لن نعدم أبدا الخير وأهل الخير، مادامت الشمس تشرق من الشرق وتغرب في الغرب. فما أن وجّهنا نداء استغاتة لمعالجة اللقلاق حتى اتصل بنا أحد الإخوان مُبديا استعداده للتدخل برفقة صديقه البيطري ومعاينة الحالة، وبالفعل انتقلوا إلى مكان تواجد اللقلاق، وقاموا بالواجب سُكّر زيادة..
المهم أن اللقلاق لم يصب بكسر وحالته لا تستدعي القلق، لأن الإصابة مجرد التهاب بسيط علاجها يقتضي فقط مضادات حيوية لاغير.
مرة أخرى نطمئن كل من يسأل عن حالة اللقلاق، أن اللقلاق بألف خير وأن شخصا من ضواحي تنغير جاء خصيصا من هناك بعد ترتيبات مع ثلة طيبة من المتدخلين وحصل على هذا الطائر الجميل ليعيش رفقة لقلاق أنثى آخر في ملكيته وفي ظروف طبيعية عادية تؤمن كل ما يحتاج إليه هذا المخلوق المميز.
المهم التقى اللقلاق بلقلاقته وسيُخَلِّفان صِبيان وبنات من اللقلاق. ….
اعتذر عن عدم ذكر أسماء من كانت لهم يد بيضاء في إنقاذ براج
حميد الشابل

error: Content is protected !!