العيد الكبير زمن كورونا…؟ ؟

2020-07-31T15:19:53+01:00
2020-07-31T15:19:55+01:00
أخبارمحلية
31 يوليو 2020
العيد الكبير زمن كورونا…؟ ؟
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت -حميد الشابل يكتب -مبروك العيد..تعيدو وتعودوا ..



اللهم أجبر خواطر العباد بفرح ينسيهم كل الأحزان….2020 سنة ولا كل السنوات….لكن رغم كل شيء الحياة ستستمر والانسان مجبول على التحدي ومواصلة المسير لعبادة الله وعمارة الأرض.
من حق الجميع أن يفرح، ويحس بأجواء العيد. من حق الطفل الصغير أن يتزيا يوم العيد باللباس الجديد، وينط، يخرج، يلعب، و لِما لا….أن يفتخر بين أقرانه بثيابه الجديدة. خاصة أطفال القرى والبوادي، فهم ينتظرون هذه المناسبة بفارغ الصبر ولشهور عديدة، بل أغلبهم لا يرى قطعة جديدة من الثوب إلا في العيد الكبير….!!
العيد الكبير له رمزية ومكانة خاصة في قلوب الجميع صغارا وكبارا….
نعم ظروف هذه السنة استثنائية وتختلف عن سابقتها في كل شيء. فكورونا خربقت حياتنا وقلبت أوضاعنا رأسا على عقب، لكن قدر مكتوب لا مفر منه، لحكمة إلهية لا يعرفها إلا هو…وينبغي على الجميع التعايش معها مع أخذ الحيطة والحذر.
1046 رقم قياسي غير مسبوق من الإصابات يسجل اليوم الذي قبل العيد مباشرة. رقم يسائل الجميع ويستوقف كل لبيب وغير لبيب….ماذا فعل كي لا يكون لا قدّر الله من ضمن العدد المعلن عنه في نشرات الأخبار. ..!!! وخصوصا ونحن مقبلون على مناسبة يكثر فيها العناق والقبل ..
نفس الشيء أرقام الوفيات تتزايد، وبشكل مقلق وغير مسبوق. فالفيروس ينتشر ويتربص بنا في كل مكان ويضرب هنا هناك هنالك بلا تمييز ونتيجة ذلك حصد الأرواح من مختلف الأعمار والشرائح.
لكل هذا نعم للعيد، وأجواء العيد، لكن أيضا نعم للإجراءات الوقائية، لبس الكمامة، والتباعد الجسدي قدر المستطاع وتجنب كثرة التنقلات..الظرفية والكل سيتفهم….
غدا يوم العيد فلنتسامح ونتوادد، نتعايد ولو من بعيد، لأن الظرفية تقتضي أخذ كل الاحتياطات اللازمة. ولِما لا…الاقتصار على الهاتف ووسائل التواصل الاجتماعي للسؤال عن الأحباب الأقارب، وعن الجيران….اسيدي..الآلة رآه كافية ومكفية…ولن يعاتبك أحد…!!
اشارة مهمة، مخلفات العيد مسؤوليتنا جميعا نظافة حينا قريتنا….فلنكن على قدر المسؤولية ونقوم باللازم والمتعين …
إن شاءالله سحابة صيف عابرة وأزمة وتعدي…والأحوال تعود إلى حالتها.
دامت لكم الصحة والعافية وكل عام وانتم بالف خير
مبروك العيد تعيدو وتعودوا. …
حميد الشابل

ميدلت بريس.نت-حميد الشابل

error: Content is protected !!