تسجيل اربع حالات اصابة بمناطق قرويةبإقليم ميدلت؛ ومخاوف من توسع رقعة الوباء.

2020-08-03T10:29:19+01:00
2020-08-03T10:29:23+01:00
أخبارصحةمحلية
3 أغسطس 2020
تسجيل اربع حالات اصابة بمناطق قرويةبإقليم ميدلت؛ ومخاوف من توسع رقعة الوباء.
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت – متابعة.


في إطار تنوير الرأي العام بالحالة الوبائية بإقليم ميدلت بهدف تحسيس المواطنين وحثهم على اتخاد كافة الاحتياطات اللازمة والمسطرة من طرف السلطات العمومية والطبية لمواجهة إنتشار فيروس كورونا بالاقليم نورد الحالة الوبائية بإقليم ميدلت في 24 ساعة الماضية.
حالتين تأكد إصابتها بفيروس كورونا بإقليم ميدلت، ويتعلق الأمر بوافد من طنجة يقطن بدوار كروان بالجماعة الترابية لايت ازدك .ووافد من طنجة ينحدر من دوار بواضيل بالجماعة الترابية لسيدي يحي ويوسف قيادة تونفيت.كما سجلت حالتين بقيادة اموكر دائرة املشيل مع التذكير ان هناك حالة واحدة قد سجلت الاسبوع الماضي بهذه المنطقة.
الحالتين المسجلين باموكر وافدتين ايضا من طنجة.
وبهذا يرتفع عدد الإصابات بإقليم ميدلت (الخاصة بالموجة الثانية) الى 22 حالة اصابة (باحتساب حالة طنجة وحالة بني تجيت) .
وتبعا لذلك وبسرعة توجهت فرقة التدخل السريع بميدلت الى كروان؛ و فرقة أخرى من تونفيت الى بواضيل ؛وتوجهت فرقة التدخل السريع التابعة لمستشفى القرب بالريش لاموكر لجرد المخالطين للحالات المخالطة وإخضاعها للتحاليل المخبرية التي سيتم إيفادها على وجه السرعة للمختبر.
كما سيتم إرسال المصابين إلى المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالراشيدية لتلقي العلاج..
ويأتي اكتشاف الحالات الجديدة نتيجة التدابير الاحترازية المتخذة من طرف المصالح الصحية والسلطات المحلية والإقليمية، وكذا التحاليل الدائمة التي يتم اخضاع الوافدين على الإقليم لها.
وصلة بما سبق، يرتفع عدد الحالات المسجلة بالإقليم بالموجة الثانية إلى 22إصابات، موزعة على النحو التالي :
– ميدلت : 13( باحتساب حالة طنجة)
– زايدة. : 02
– الريش :4( حالة بني تدجين تحسب على الريش وكذلك كرامة)
دائرة املشيل قيادة اموكر 3.
وللتذكير فقد غادرت ست حالات المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالراشيدية بعد شفائها ويتعلق الأمر بثلات سيدات من ميدلت؛ وحالتين من زايدة ؛وواحدة بالريش. .
كما تم ارسال 5 سجناء من السجن المدني بميدلت تأكدت أصابتهم بالفيروس لتلقي العلاج بمستشفى بفاس.
وصلة بالموضوع استنكرت فعاليات جمعوية التعاطي( الإعلامي) مع مخالطي الحالات المصابة ووصفت الأمر بالتشهير؛ والاضرار بنفسيتهم المأزومة.
فنشر صور المخالطين ؛وعائلتهم واسماء المصابين يعطي نتائج عكسية وضرره اكثر من نفعه.
ويغلب التوجس على ظهور حالات الاصابة بالعالم القروي وهناك مخاوف من تفشي الفيروس به؛ نظرا لطبيعة العلاقات الاجتماعية التي تتميز بالتقارب؛ علما ان الأمر تزامن مع عيد الأضحى وما يصاحبه من تصافح وزيارات عائلية متبادلة.

error: Content is protected !!