واك واك أعباد الله الغابة مشااااات…؟ ؟

2020-08-11T01:56:31+01:00
2020-08-11T13:34:58+01:00
أخباربيئةمحلية
11 أغسطس 2020
واك واك أعباد الله الغابة مشااااات…؟ ؟
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت- حميد الشابل

نعلم مسبقا أننا عاجزون، و كلامنا قد يكون عواء في خواء أو صرخة بواد ونعلم أيضا علم اليقين أن موضوع الغابة وأشجارها من أرز وبلوط أخضر وغيره، ليست مسألة عادية وان خلفها ما خلفها بسبب الأموال الطائلة التي تدور في فلكها والتماسيح والعفاريت الذين يعيشون من ريع خيراتها. كما نعلم أن خنازير الغابة مستعدة لنطح كل من يجرأ على الدنو أكثر من المسموح به من مناطق نفوذها من موقع لآخر ومدينة جبلية لأخرى.

f6327ce4 9aff 4dad b848 18b8b389855d 1 - mideltpresse.net
تنوردي إقليم ميدلت


نعم نعلم ذلك ولن نسكت
وقف كثيرون قبلنا بصدور عارية وبدون سند وتصدوا بشجاعة ورفعوا صوتهم عاليا وبجرأة قل نظيرها:
وأك واك أعياد الله الغابة مشاااات….
واك واك أعياد الله… ماكان بالأمس احراشا وغابات كثيفة يصعب المرور منها بالأرجل أصبحت أثرا بعد عين صارت مساحات مفتوحة على مرمى العين ومجرد مرتفعات صلعاء خاوية يعبث بها التصحر، الريح والعجاج كيف شاء…
واك واك أعياد الله ما كان ذات يوم عرينا لأسد الاطلس والفهود ومختلف أنواع الوحيش أصبح اليوم مرتعا للقرود والضباع البشرية. جشع يفوق الوصف دمّر الأخضر واليابس…

45f9e74a 9f47 4959 8862 cf52ef815d82 1 - mideltpresse.net
تنوردي إقليم ميدلت


ليس غريبا كلما فاض الواد إلا ويحمل معه الأحجار والخراب ويجرف معه الحقول وأشجار الجوز العملاقة ومساكن سكان ضفاف الواد وسفوح الجبال في الأطلس وغير الأطلس…
صار من الطبيعي أن تختفي مظاهر الحياة الضاربة في القدم فكل قطرة تسقط في القمم تصل السفوح بسهولة ممتطية الموت الزؤوم الدمار والخراب…..لأن أشجار المنحدرات قُطعت واحراش جوانب الممرات المائية اُجتثت. ..
سكان ارياف الجبال يعلمون ذلك وأكثر ويعلمون أن من جراء ذلك هاجر شباب القرى ويعلمون أيضا أن بينهم من يبيع الحطب ويبيع الشرف ويساعد المخربين بل ويكون عينهم الرخيصة…!!
يعلمون بوعي أو بل وعي أن الضباع البشرية الجشعة تأكل اللحم والشحم ولا يبقى لهم غير العظم وقد لا يبقى مجرد دريهمات لا تغني ولا تسمن من جوع….!!!

6ba76f2a 44d2 4fb6 b6fb db0054c3d6a9 - mideltpresse.net


نحن بدورنا نعلم ذلك ولكن لن نسكت…..
نعم للقطع المنظم المبني على أسس واضحة والمسموح به وفي إطار احترام كل التشريعات المعمول بها في هذا الإطار ومراقبة كل الصفقات المشروعة على مدى احترامها لكل صغيرة وكبيرة في دفتر التحملات…ما لها وما عليها والالتزام بتخليف كل شجرة تم قطعها على الأقل بعشرة شجيرات.
كما نعلم أن مجهودا كبيرا يبذل ولكنه غير كاف. وان الشرفاء لن نعدمهم في كل قطاع وانهم يشتغلون بنزاهة وفي ظروف قد لا تكون دائما مريحة؛ من أجل هؤلاء سنبقى أوفياء ولن نسكت…..:
انقدوا غابات الأطلس….
لنا عودة بمواضيع وفيديوهات وتحقيقات حول الغابة تَنُوردِي على سبيل المثال لا الحصر
حميد الشابل

error: Content is protected !!