عسوا أولكار الراعي الذي حمى الغابة…؟ ؟ لمثل هؤلاء يُقام التكريم…!! قصة حقيقية.

2020-08-13T00:44:47+01:00
2020-08-13T00:44:50+01:00
كتاب واراء
13 أغسطس 2020
عسوا أولكار الراعي الذي حمى الغابة…؟ ؟ لمثل هؤلاء يُقام التكريم…!! قصة حقيقية.
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت*بقلم حميد الشابل

أََوْجا نْيِزْم، ازم يعني بالأمازيغية الأسد، فقد كان ذات يوم أسد الأطلس نسبة لسلاسل الأطلس بالمغرب يعيش في غاباتها ويتسيد على الأنواع الكثيرة من الوحيش التي اتخذت من غابات المملكة مرتعا وموطنا تتربع على جباله، تلاله ووديانه وتدود عن أشجاره وأحراشه.
أسد الأطلس نوع أصيل متفرد ماركة مسجلة، وواحد من أجود أنواع سُلالات السِّباع. ضخامة، رشاقة، كثافة شعر المقدمة، وقوة الافتراس… وحسب الحكايات والقصص المتواثرة أب عن جد، فقد كان للغابة زمنها رهبة، ولم يكن أحد يجرأ على الاقتراب منها أو الاعتداء على حرمتها وكانت كل الجبال المحيطة بميدلت غابات كثيفة يصعب اختراقها مشيا على الأرجل و ركوبا على الدواب…والعديد من جواسيس فرنسا قبل الاستعمار ذكروا هذه المعلومات في مذكراتهم وفي كتبهم المنشورة وهي معروفة ومتاحة لمن أراد أن يستزيد في هذا المجال.

DSC 8102 - mideltpresse.net


للأسف اختفت الأسود والفهود منذ أزيد من 100 سنة أقل أو أكثر الأمر ليس مهما.
للأسف رغم الكم الكبير من الغابات عندنا إلا أن اجيال اليوم لم تعد تسمع كما اجدادها أن أسد الأطلس شُوهد هنا أو هناك. وكم هائل من الوحيش صغيرها وكبيرها اختفى او انقرض، خصوصا بعد انتشار نوع جديد لهم صفات قريبة من البشر بيد انهم أقرب من القرود والضباع البشرية حقارة وجشعا، ولو أن هذين الحيوانين لم يثبت أنهما أضر بالغابة كما اضرها البشر….
أوْجا نيزم، اشخشاخ، مكانين لا يبعدان عن ميدلت تابعين لقيادة أحواز جبل العياشي جماعة ايت ازدك كان يعيش فيها الى وقت ليس ببعيد شيخ طاعن في السن، للأسف غادر قبل سنوات إلا أنه ترك انطباعا وأثرا لن يموت وسيبقى تاريخا تتناقله الاجيال.
عسوا أولكار الراعي النبيل الذي كان يدافع عن منطقته الجبلية بشجاعة وقاتل عنها بشرف وبشتى الطرق كي تبقى مراعي ماشيته وجزء كبير من الغابة والتي تقدر بالهكتارات في حالة جيدة وبعيدة ولو إلى حين عن الشاقور والمنشار. وكان يوصي أبناءه وكل من يلتقيهم بالحفاظ على الغابة وأشجار الغابة. البلوط والصنوبر الحلبيي يعرف ذلك ولن ينسى صنيع الرجل.
إلى حدود اليوم، ورغم رحيل الشيخ منذ سنوات لا يزال ربع الشيخ مميزا، وبه كثافة ملحوظة من الأشجار مقارنة بالعديد من المواقع اسفل جبل العياشي التي أصبحت جرداء وصلعاء من كثرة الاستغلال العشوائي وعمليات القطع المشروعة والغير المشروعة.
لن ننسى عسوا أولكار، ولا ننسى الإطار الغابوي المخلص والمتفاني السيد مخلص رجل آخر ولا كل الرجال حسب شهادات ساكنة هذه المناطق الجيلية فقد عمل كل ما يمكن عمله وحافظ على الغابة طيلة فترة عمله بميدلت.

للأسف تكالبت العديد من الأطراف القاسية القلب على الغابة وهي مصممة على استنزاف خيراتها…
للأسف الغطاء الغابوي يتناقص سنة بعد أخرى. وان لم يتحرك كل واحد من موقعه للدفاع عنها وتخليفها…..

لن أكمل الجملة….أكمل من عندك…؟ ؟

error: Content is protected !!