المنسق الجهوي للاتحاد الاشتراكي بجهة درعة تافيلالت يقدم شكاية ضد رئيس الجماعة الترابية الراشيدية

2020-08-17T22:30:32+01:00
2020-08-17T22:31:13+01:00
أخبارجهويةسياسة
17 أغسطس 2020
المنسق الجهوي للاتحاد الاشتراكي بجهة درعة تافيلالت يقدم شكاية ضد رئيس الجماعة الترابية الراشيدية
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت.- متابعة.

وضع العالوي مولاي المهدي، رئيس الجماعة الترابية ملاعب وبصفته منسقا جهويا لحزب الاتحاد الاشتراكي، شكاية لدى وكيل الملك بابتدائية الرشيدية، اليوم الاثنين، ضد رئيس الجماعة الترابية للراشيدية، بشأن دعوة الأخيرة إلى عصيان وزارة الداخلية في شخص والي جهة درع تافيلالت.

واعتبرت هذه الشكاية، التي توصلنا بنسخة منها على نسخة منها، أن ما صرح به الرئيس المنتمي لحزب العدالة والتنمية “خطيرة في أثرها ومخالفة للقانون في شكلها وجوهرها ويفندها واقع الحال. موضحة أن “العلاقة بين السلطة المراقبة في الرشيدية يطبعها الامتثال لروح نصوص القوانين.

ولفتت إلى أن التصريحات صدرت عن مسؤول وفي لقاء موجه للجمهور، و”يحاول من خطابه تحرضهم وتحريض باقي رؤساء المجالس النيابية للانتفاض ضد سلطة منظمة قانونيا من حيث التركيبة والاختصاص عير نقل مسؤولية فشله أو تأخره في انطلاق مشاريع لسلطة الوالي والمنظمة قانونا فيما يعتبر حملة انتخابية سابقة لأوانها”.

وخلصت إلى أن هذه التصريحات “دعوة صريحة على العصيان ضد موظفي وممثلي السلطة العامة القائمين بتنفيذ الأوامر والقرارات الصادرة من تلك السلطات.

وطالبت من أجل هذا فتح تحقيق من طرف الشرطة القضائية للاستماع إلى المعني بالأمر، ومعاينة خطابه وإفراغ مضمونه في محضر قانوني وتقديمه أمامها ومتابعته في حالة اعتقال بجريمة التحريض على العصيان ضد سلطة الوالي.

error: Content is protected !!