المعارضة بالمجلس الجهوي درعة- تافيلالت تصدر بيانا الرأي العام.

2020-08-18T15:56:59+01:00
2020-08-18T15:59:34+01:00
أخبارجهويةسياسة
18 أغسطس 2020
المعارضة بالمجلس الجهوي درعة- تافيلالت تصدر بيانا الرأي العام.
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت- متابعة

توصل موقع ميدلت بريس .نت ببيان مفصل من المعارضة بالمجلس الجهوي درعة تافيلالت ننشره كما ورد…

لعل أن كل متتبع للشأن العام سيٌلاحظ ان ما يقال على لسان الرئيس و من  هم من شيعتهلا يعكس بتاتا  الوقائع بل يُظهر بالملموس إنتكاسة التنمية بالجهة بما قدمت أيديهم. حيث أنه منذ سنة 2016 و جهة درعة تافيلالت تعاني من سوء تدبير الشأن العام  و تبذير المال العام بدون رقيب و لا حسيب من قبل رئيس الجهة ومواليه.

ونظرا للظرفية العصيبة التي تمر بها البلاد، إجتماعيا وسياسيا وإقتصاديا، ومايتطلبه الأمر  والواجب الوطني من  رص الصفوف والتضامن وتوحيد المجهودات لمواجهة تداعيات جائحة كوفيد 19و الحد من إنتشاره والتخفيف من أثاره على ساكنة جهة درعة تافيلالت.

وحيث أن من أهم ركائز نجاح الفعل التنموي هو التشارك والإنصات الجاد والتكافل والإحترام المتبادل بين كل الفاعلين السياسيين مؤسسات كانوا أو أشخاصا.

وبما أن الفاعل السياسي يُعد نموذجا يقتدى به بإعطاء المثل في أخلاقيّات الخطاب و احترام المؤسسات والقوانين، فإنه  الأولى كمشرع  بالبرلمان باحترام القوانين  وإحترام ذوات الساهرين على تنفيذها و تطبيقها على احسن وجه.

فإن ممثلي أحزاب المعارضة بمجلس جهة درعة تافيلالت، تعبر عما يلي :

  1. ـتٌثمن وتحيي كل المجهودت التي تقوم بها كافة السلطات المحلية والأمنية والأطقم الطبية والصحية والوقاية المدنية، في مواجهة جائحة كرونا وتعترف لهم بالتضحيات والمجهودات الجبارة التي قاموا بها في هذا المجال.
  2. تعتبر أن الظرفية الراهنة تتطلب توحيد مجهودات كل المسؤولين منتخبين أو معينين لمواجهة هذه الأزمة، بعيدا عن خلق أزمات  وتجاذبات جانبية لتشتيت القوى والمجهودات وزرع  الشقاق بين المؤسسات وبعث اليأس وعدم الثقة في نفوس المواطنين.
  3. 3)     تؤكد أن خطاب المظلومية، أسلوب سياسي ركيك ، وخطاب شعبوي متجاوز، لاينم إلا على الفشل في تحمل المسؤولية والتهرب منها وإنكار الإعتراف بالخطأ.
  4. تستنكر وتدين  كل فعل أو قول فيه تهجم على المؤسسات وممثليها، وكل دعوة تحريضية لخلق التصادم بين مختلف الفاعلين  وتسفيه المجهودات  والإساءة إلى صورة المؤسسات الوطنية وكل ما من شأنه أن يزرع لدى المواطنين  الإحساس بعدم الثقة في المؤسسات
  5. تجدد تأكيدها أن بلوكاج التنمية بالجهة معروف من يقف وراءه منذ سنة 2016، ومن يروج لخطاب المظلومية في حملة إنتخابية سابقة لأوانها.
  6. ـتُجدد طلبها للسيد وزير الداخلية بالتدخل العاجل من أجل تطبيق القانون بالجهة وباقي الجماعات لإنقاذ ورش الجهوية المتقدمة  و إنقاذ  التنمية الترابية  من العبث و التسفيه السياسي والإنتخابي وزرع الفوضى الخلاقة.
  7. تلتمس من الملك محمد السادس أيده الله وحفظه، التفاتة سامية وأبوية لساكنة هذه الربوع من الوطن، مهد الدولة العلوية الشريفة.
  8. تجدد شكرها للأمناء العامين لكل من حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الاستقلال و حزب التقدم و الاشتراكية و حزب الأصالة و المعاصرة. الذين استمعوا وأنصتوا إلى شكاوينا وتشكينا من مهربي التنمية بمجلس جهة درعة تافيلالت والحواجز التي وضعوها كبلوكاج لمدة خمس سنوات، وليس سنة ونصف.

توقيع تكتل  أحزاب المعارضة بجهة درعة تافيلالت

error: Content is protected !!