التدفئة بالفحم الحجريّ بالمؤسسات التعليمية بميدلت معضلة كبرى .

2021-11-30T20:35:23+01:00
2021-11-30T20:35:26+01:00
أخباربيئة
30 نوفمبر 2021
التدفئة بالفحم الحجريّ بالمؤسسات التعليمية بميدلت معضلة كبرى .
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت -بقلم الأستاذ : علي او عمو

قد تبث علميا أن الفحم الحجري يحتوي على أحادي أكسيد الكربون الذي يضر بصحة الإنسان و مع ذلك فان معظم المؤسسات التعليمية الابتدائية بميدلت تستعمله في التدفئة، مما يؤثر سلبا على صحة المتعلم( صداع الرأس، ضيق في التنفس الغثيان….)، وقد أثرنا انتباه المسؤولين إلى مخاطر هذه المادة المستخدمة ٧في التدفئة على الصحة منذ سنوات مضت، إلا أنهم صموا آذانهم على هذه القضية المعضلة..

و مما يثير الدهشة، الشعارات الملصقة على الجدران والتي تحث المتعلمين على المحافظة على البيئة، و كذا المواضيع الواردة في البرنامج الدراسي التي تتناول البيئة و أهميتها وضرورة المحافظة عليها من طرف المواطنين..

إن تسرب هذه الغازات السامة من المدافئ داخل الفصول الدراسية تتنافى و الشعارات التي ترفع من اجل الاعتناء ببيئتنا، خاصة أثناء الاحتفال باليوم العالمي للبيئة.. ‘ يقولون ما لا يفعلون’ و لا حول و لا قوة إلا بالله ..

الغريب في الأمر أن المسؤولين التربويين يدركون حق الإدراك أنّ الوسائل المستخدمة في التدفئة بواسطة الفحم ، أعني ، المدافِئ و الأنابيب المتصلة بهاغير صالحة بتاتا ، فهي تنفُث دخان هذه المادة السامة في كل أرجاء الفصول الدراسية ، إلا أنهم متمادون في توزيع هذه السموم على المؤسسات التعليمية في أوائل كل سنة دراسية ….

error: Content is protected !!