الرشيدية : مؤسسة الأمين للتنمية تدعم صفوف المنظمات التنموية الموازية لحزب الإستقلال

2021-04-30T22:37:06+01:00
2021-04-30T22:37:08+01:00
أخبارأخبار جهوية
30 أبريل 2021
الرشيدية : مؤسسة الأمين للتنمية تدعم صفوف المنظمات التنموية الموازية لحزب الإستقلال
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت- الرشيدية

أعلنت مؤسسة الأمين للتنمية أمس الأربعاء 28 أبريل الجاري بمدينة الرشيدية عن دعم المؤسسة صفوف المنظمات التنموية الموازية لحزب الإستقلال . وقال كاتب فرع حزب الاستقلال بالرشيدية “حفيظ الحمداوي” في تصريح للجريدة عقب هذا الإعلان أن قرار التحاق مؤسسة الأمين للمنظمات التنموية الموازية لحزب الإستقلال يشكل حدثا مهما للحزب، ومن شأنه ان يعزز ترسانة التنظيمات والجمعيات الموازية للحزب، اعتبارا لمكانة مؤسسة الأمين في الفعل التنموي والمدني داخل إقليم الرشيدية وفي كل ربوع الوطن . ومن جانبه قال رئيس مؤسسة الأمين للتنمية “عمر عمري علوي” في تصريح للجريدة ان قرار دعم المنظمات التنموية المنضوية تحت حزب الإستقلال جاء بعد عدة لقاءات ومشاورات، ومن منطلق الإحساس بأهمية العمل السياسي وضرورته في المنظومة التنموية، وإيمانا بأن نجاح العملية التنموية في أبعادها الشاملة ومنها البعد السياسي، مرتبط بمستوى استيعاب الهياكل التنظيمية للمشهد السياسي والاجتماعي العام حيث تبدو حلقة إنسانية إجتماعية تنموية في سلسلة الهيكلة التنظيمية للحزب . وأن هذا القرار يأتي أيضا انطلاقا من ضرورة الإنتقال من وضع الآلة الانتخابية المؤقتة إلى البرمجة السياسية المتغيرة والمستمرة والمبنية على الاحتياجات والانتظارات المجتمعية الحقيقية، ورغبة من المؤسسة في استثمار العمل الإنساني في معرفة الاحتياجات الحقيقية المجتمعية وصياغة المطالب السياسية بناء على ذلك . وأضاف “عمري” أن قرار دعم المؤسسة للمنظمات التنموية الموازية لحزب الاستقلال سيشكل قيمة مضافة لقوة حزب الإستقلال في مجال العلاقات الخارجية المرتبطة بالعمل الإنساني ، وذلك اعتبارا للتجربة الرائدة للمؤسسة في ميدان الدبلوماسية الموازية . ومن أجل الإطلاع عن كثب على إمكانيات وأنشطة المؤسسة قام وفد من مناضلي حزب الاستقلال بالرشيدية بزيارة ميدانية لمقر المؤسسة الكائن بتجزئة مستقبل زيز بمدينة الرشيدية، حيث اطلعوا على مختلف المرافق والتجهيزات التي يضمها المقر، مع تقديم ورقة تعريفية عن المؤسسة وأهدافها العامة وحصيلة مشاريعها التنموية والأنشطة التي اشرفت على انجازها، وكذا مشاريعها المستقبلية . وتمت مناقشة سبل التنسيق والتعاون بين الحزب والمؤسسة، مع الدعوة الى ضرورة استفادة الحزب محليا وجهويا ووطنيا من الطاقات التي تزخر بها المؤسسة خصوصا في مجال بناء المشاريع التنموية والمشاريع المدرة للدخل، مع التنويه بالعمل الميداني الذي تقوم به المؤسسة خدمة للإنسان بإقليم الرشيدية والجهة والوطن . وجدير بالذكر أن مؤسسة الأمين للتنمية منظمة انسانية تنموية تأسست سنة 2007، وتعمل على تعميق روح التكافل والتضامن ودعم قدرات الفئات المحتاجة في احترام تام للعدالة المجالية، وتعمل كذلك على التمكين الإقتصادي والعلمي، وتنمية القدرات المهارية لدى المرأة . وأنجزت المؤسسة العديد من ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻹﻧﺸﺎﺋﻴﺔ والمدرة للدخل التي وصلت الى أزيد من 4000 مشروع مدر للدخل والذي استفادت منه مئات الآلاف من الساكنة . وحصلت المؤسسة على الصفة الاستشارية لدى منظمة التعاون الإسلامي من خلال قرار مجلس وزراء الخارجية المنعقد بكوناكري بيغنيا سنة 2013

error: Content is protected !!