الشوباني الذي يحلب البقرة( ميدلت) بعجل من البلاستيك .!!!

2021-09-07T13:54:20+01:00
2021-09-07T13:54:22+01:00
أخبارأخبار وانشطة محليةسياسةكتاب واراء
7 سبتمبر 2021
الشوباني الذي يحلب البقرة( ميدلت) بعجل من البلاستيك .!!!
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت -بقلم محمد ابنحساين

.في سياق الارتقاء بالنقاش الانتخابي الذي دعا اليه الحبيب الشوباني مرشح العدالة والتنمية في دائرة ميدلت نتمنى أن يتسع صدره ليتقبل عشرة ملاحظات

—أولا -اسحب خريطة اقليم ميدلت لتعرف أنك بعد اختراق (غارزعبل) يتلقاك مجال قبائل أيت ازدك على طول وادزيز،وواد كير لتصاحبه الى ضفاف واد أوطاط بميدلت .وبالاعالي على يسارك تسكن قبائل أيت حديدو ،وايت يحي، وعلى يمينك في اتجاه المشرق تقبع قبائل ايت شغروشن ،وبعد اجتياز فج تلغمت تحتضنك قبائل أيت وافلا ثم أوضاض ايت ازدك( ميدلت ) بعدها تستقبلك قبائل أيت عياش، ثم تجد أمامك على اليمين واليسار مجال قبائل (أيت مييل) الذي يمتد الى ما وراء فج حجيرت ،والى أعالي أغبالو سردان .وبالاضافة الى الامازيغ انصهرت قبائل عربية مع الذهنية السائدة (بالمفهوم الانثروبولوجي).

ثانيا – الاستهلال بالخريطة البشرية ورد لنقول لك أن إقليم ميدلت قبلي بامتياز، وما زال كذلك ،وتسيس فقط بفضل برنامج أحزاب الحركة الوطنية وأهدافها النبيلة ، أما الأحزاب الإدارية بما فيها حزب العدالة والتنمية فلا وجود لها في النسيج القبلي بإقليم ميدلت . ولهذا فأغلب الأمازيغ يصوتون على الشخص. وقبل التصويت عليه يسألون من هو؟ والدليل الذي لم تستوعبه هو أن الأستاذ سعيد شبعتو عندما غير الحزب من الاتحاد الاشتراكي إلى التجمع الوطني للأحرار تبعته الجموع . وحقق في انتخابات 2015 أرقا ما قياسية في الانتخابات التشريعية والجهوية وفي الجماعات المحلية .واللائحة الجهوية التي تحاربها جازت أكثر من 32ألف صوت.

ثالثا – نخلص بما سبق إلى أن المرتكزات والأطروحات الفكرية التي تبني عليها معظم تحليلاتك السياسية غير منطبقة مع واقع الإقليم الذي أتيت للترشح فيه ، وتعتقد خاطئا أنك ستقنع الناخبين خاصة بالقرى، والمراكز الشبه حضرية بالبرنامج الحزبي، وما فعله العثماني وبنكيران ،وحتى عندما تغلف خطابك بالدين ليسهل ابتلاعه فلن تجد إلا الصد .

فهل يمكن أسي الشوباني أن تزرع شجرة بلاستيك مصطنعة وتثمر؟ مستحيل. رابعا- إن وصف الامازيغ لحملتك الانتخابية وخرجاتك الفايسبوكية بليغ جدا فتمعن قول أحدهم ( الشوباني يحلبكم بثور من البلاستيك) يعني يكذب عليهم وتتحايل عليهم لينساب الحليب. وقول الآخر أن الشوباني (أمدياز) وهو عبارة عن (منشط الحفلة) ،وسيفوز العرسان بعرائسهم بعد نهاية الحفل، ولن يربح الشوباني حتى النوم( دان اسلان ستسلاتن اقيمد انودم احياض.).

خامسا- انك تخطئ عندما ركزت في حملتك على سعيد شباعتو؛ اعتقادا منك أنك ستضعفه، والعكس هو الذي ستفرزه صناديق الاقتراع لأنك أشعلت فتيل العصبية القبلية، وجميع القبائل ستهب لنصرته هو وابنه مروان من اعتداء (وافد نكرة يتطاول عليهما).

سادسا – تعتقد خاطئا أن الداخلية تتعقب خطواتك ،والحقيقة أنها تحميك من بطش الساكنة ذات الذهنية القبلية المتحجرة.

سابعا- وللأمانة سنبين لك نقط قوة سعيد شبعتو التي تجهلها ،فبالإضافة إلى الانتماء القبلي وكاريزما ته ،ومشواره المهني، ودرجاته العلمية فقد كان يتواصل مع 14 رئيس جماعة ترابية بإقليم ميدلت فاز بها الأحرار ؛ومن خلالهم مع قضايا الساكنة طوال ولايته الانتدابية بالبرلمان؛ وهو شديد الالتصاق بهموم ساكنة ميدلت، ولهذا قال بالمجلس الجهوي بأن 90في المائة من نتائج الانتخابات قد تمت ،واتهمته (بالشوافة) ويعني أن من زرع شيئا بعمله ومثابرته سيحصده ،والباحث عن الأصوات الانتخابية في الوقت الميت فليس إلا حارث في الماء.

ثامنا- لم تخطئ عندما لاحظت أن ميدلت (محمية شباعتو) غير أنك أخطأت عندما لمحت بأن ذلك من فعل الداخلية، ولم تفلح لتعرف أن حماة سعيد شباعتو هم الآلاف المواطنين الذين ساعدهم ،وتواصل معهم لحل مشاكلهم ،فهاتفه مرتبط على الدوام بنبض المواطنين .

تاسعا- تحدثت كثيرا عن ترشح ابن سعيد شبعتو وسارعت إلى وصفه بأنه (توريث انتخابي) و ترفض أن تفهم أن الترشح حق دستوري ، وتشكك في مصداقية قواعد حزب الأحرار معتقدا أن تنظيمات المصباح هي النموذج ولعلمك فقد صوتت قواعد الحزب بالإجماع على مروان شبعتو ،بل أصرت على ذلك، لأنه الشخص المناسب الذي يستحق أن يصوتوا عليه ، وبنفس الطريقة تم اختيار مرشحة من إملشيل ،ومرشح من ايت يحي .أينبغي أن نقصي مناضل مثقف، وكفء حضي بالإجماع وتزكية المكتب السياسي فقط لأنه يحمل اسم أبيه( شبعتو) ليرتاح الشوباني وأمثاله ؟ عاشرا- تبرر ترشحك بميدلت بانضباطك لتعليمات الأمانة العامة للحزب فلماذا تعيب على شباعتو انقلابه عليك أثناء تشكيل المجلس الجهوي بعد عقد التحالف معك، فهو أيضا انضبط لقرار حزبه في اللحظات الأخيرة رغم أنه غنم نائب الرئيس ،وربما كان سيفوز بمقعد بمجلس المستشارين .والحقيقة انك أتيت لميدلت لأنه يستحيل عليك الفوز بمعية صغيري بالراشيدية بعد إقرار القاسم الانتخابي وبعد قراءتك للميدان ضغطت على أصدقائك بالأمانة العامة للحزب لتكون وكيل اللائحة الجهوية لكي لا تخرج بخفي حنين ولم تخجل من إقصاء مستحقين محليين ينتظرون دورهم للارتقاء .بقي أن نشير إلى أن تركيز حملتك الانتخابية على ما سميته (البلوكاج بالمجلس الجهوي) واتهام المعارضة بأنها شيطان رجيم ،وبانك ملاك رحيم، ونسبت اليك بمكر شديد مشاريع برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية، قد أضرا كثيرا بمصداقيتك، وانضاف الى عيوب حبك للكرسي ،وتشبتك بالامتيازات رغم أنك فقدت الأغلبية ،فانفض الاتباع من حولك بسبب تدبيرك السيء للمجلس وعجرفتك وأنانيتك وساديتك .أما تباكيك، واتهام الداخلية باستهدافك، ونهج المظلومية لدغدغة العواطف فهي خرافات وأكاذيب لم تعد تنطلي على احد. وتأسيسا على كل ما سبق نتمنى أن تستفيد من (درس ميدلت) وتقوم بنقد ذاتي موضوعي لكي لا تكون الصدمة قوية على حد تعبير عبد الهادي بلخياط ..

error: Content is protected !!