الصدمة كانت قوية على الوزير الخلفي ومعه المصباح بدائرة سيدي بنور.

2021-09-09T01:52:10+01:00
2021-09-09T01:57:17+01:00
أخبارأخبار وطنية
9 سبتمبر 2021
الصدمة كانت قوية على الوزير الخلفي ومعه المصباح بدائرة سيدي بنور.
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت

تلقى الوزير المثير للجدل مصطفى الخلفي وحزبه العدالة والتنمية هزيمة قاسية بمعقله الانتخابي، سيدي بنور.

وهكذا فقد تصدر بشكل شبه نهائي حزب ‘الاستقلال’ الإنتخابات التشريعية متبوعاً بأحزاب الاتحاد الاشتراكي والأحرار و البام بينما غاب حزب العدالة والتنمية عن المقاعد البرلمانية الأربعة.

error: Content is protected !!