الطعن في انتخابات عصبة درعة تافيلالت بسبب شهادة “الزور”وخروقات شابت انتخاب الرئيس الأول لعصبة جهة درعة تافيلالت.

2020-12-09T16:49:44+01:00
2020-12-09T16:49:49+01:00
أخبارأخبار جهوية
9 ديسمبر 2020
الطعن في انتخابات عصبة درعة تافيلالت بسبب شهادة “الزور”وخروقات شابت انتخاب الرئيس الأول لعصبة جهة درعة تافيلالت.
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت.متابعة



تقدم اسماعيل بلحسان، وكيل لائحة الكفاءات التي تنافست على رئاسة عصبة جهة درعة تافيلالت لكرة القدم، بطعن لدى الجامعة الملكية على الانتخابات،مدعيا انها شابتها “خروقات” .

وأكد أن لائحة( الوفاق) التي فاز وكيلها الحسن مطوس برئاسة الصعبة الجهوية درعة تافيلالت فيها خروقات وبنيت على شهادة الزور (على حد قوله).

واوضح المتحدث أن رئيس نادي بالمنطقة( يعني بالريش)، وقع اشهادا بالزور، يُقر فيه أن إحدى عضوات لائحة الوفاق لها سنتين في التسيير؛ ليتسنى لها الترشح طبقا للقوانين المعمول بها ، بينما الوقائع تؤكد أنها لا تمتلك الا سنة واحدة فقط.

وأكد بلحسان أنه سيواصل التمسك باحترام القوانين ذات الصلة بالجموع العامة؛ و سيسلك جميع المساطر القانونية للوصول إلى الحقيقة.
وكان مطوس، فاز الجمعة الماضي، برئاسة عصبة جهة درعة تافيلالت، خلال الانتخابات التي جرت بمدينة الرشيدية بفارق كبير؛ غير أن اصوات تعالت هنا وهناك تدعي أن اللائحة الفائزة لها مظلة سياسية .

error: Content is protected !!