العالم_القروي وضرورة_إذكاء_السلوك_الإنتخابي

2021-06-08T16:35:40+01:00
2021-06-08T16:35:43+01:00
كتاب واراء
8 يونيو 2021
العالم_القروي وضرورة_إذكاء_السلوك_الإنتخابي
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت- كتاب واراء

في سياق مواكبة النقاش الدائر حول الانتخابات القادمة ندرج مقالات رأي تناول بالدراسة والتحليل الموضوع من زوايا ابستيمولوحية وسياسية وحتى انطربولوجية ( تحليل البنية القبلية والعالم القروي) ونرحب في السياق ذاته بالانتاجات الجادة التي تتغيا الموضوعية والطرح المنهجي الموضوعي.بعيدا عن الانطباعية والشذرات الاسقاطية.

Aucune description disponible.
يوسف أقسو

يشغل العالم القروي مساحة واسعة من النقاش العمومي استعدادا للانتخابات المقبلة، بالنظر للخصاص الكبير الذي تعانيه هذه المناطق وكذا الملفات العالقة التي تنتظر أن تخرج من منطقة الراحة، وهذا بطبيعة الحال من أهم خلاصات التقرير العام حول النموذج التنموي الذي أوصى بمقترحات جريئة للنهوض بالأوضاع القروية وبالطبقة الفلاحية والمقاولة الفلاحية ومستقبل الاقتصاد الاجتماعي والتضامن المدمج.

سياسيا، تبقى الأحزاب السياسية والنخب القروية كذلك مطالبة بتبني خطاب ورؤى جديدة أكثر مطابقة مع مستجدات التحولات التي يعرفها التراب، من خلال إدماج قوى جديدة كالشباب والاطر والنساء لتعزيز مسار التفكير في التنمية وللاجابة عن حجم الطلب الاجتماعي المتراكم طيلة الولايات السابقة.

المؤكد أن خطر وحركية الأعيان ومسلسل الانتقالات بين الهيئات الحزبية، سينعش نفس الاعطاب السابقة ولن يساهم في تبني نفس برنامجي منتج، كما سيساهم في أحداث قطيعة بين الطلب الاجتماعي وبنيات صنع القرار الترابي.

لكل ذلك ستبقى الهيئة الناخبة هي الوحيدة المؤهلة للتصدي لإرهاب الأعيان المضر بالتنمية قرويا وترابيا، وذلك عبر تجويد سلوكها الانتخابي ،وتوجيهه بما يتماشى والوضع الراهن الذي لم يعد يحتمل المزيد من السمسرة السياسية، ومحاسبة المعنيين المباشرين بتراجع مؤشرات التحول الترابي في الفترة السابقة.

error: Content is protected !!