الورود تستقبل زوار ميدلت…؟؟

2019-10-23T01:27:00+01:00
2019-10-23T01:36:11+01:00
غير محدد
23 أكتوبر 2019
الورود تستقبل زوار ميدلت…؟؟
رابط مختصر

DSC 1210 01  - mideltpresse.net

ميدلت بريس :بقلم  حميد الشابل

 قبل أن نسترسل في الموضوع صباحك، مساؤك، أو ليلـــك ان شاء الله ورد وسعادة، يا قارئ المقال. الورود من أجمل ما خلق الله في الكون، وهي في جميع المجتمعات من أفضل ما يُهدى في المناسبات والأعياد. لأنها رمز التفاؤل، الحب، الجمال، الرقي والسعادة. وبمجرد رؤيتها واستنشاق عطرها الطيِّب الفوّاح، تنشرح القلوب، وتتفتح الأذهان، وتصفو النفوس وترتاح لمنظرها الأخاذ. في البواكر الأولى من يوم خريفي شديد البرودة، شدّني منظر إنشغال ثلة طيبة من العمال المياومين، غالبا المنضوين تحت يافطة الإنعاش الوطني، في عمل دؤوب ومتعب، غير آبهين ببرودة الجو وهم منهمكين في سقي، شذب والعناية بكل ما يتعلق برعاية وُرود وأزهار غاية في التناسق، الروعة والجمال، المغروسة على امتداد جنبات الطريق الرئيسية بالمدخل الغربي لمدينة التفاح والثلج مدينة ميدلت البهية. ورود متنوعة عديدة هنا، هناك، هنالك، على مرمى النظر. بأحجام وألوان زاهية تشد الناظرين، وتأسر قلوب المارين والزائرين. منظر خريفي قلّ نظيره، مشكلة لوحات فنية عصية على الوصف، وغاية في الصنعة والإبداع وبترتيب مدروس.

74626982 142243883838300 2502215257653510144 n  - mideltpresse.net

ما رأيناه بحق يلفت الانتباه، ففصل الربيع مضى وولى وقته. بيد أن آثاره لازالت شاهدة على أن هذا العمل لم يأت من فراغ، أو من لا شيء. بل هو حتما ثمرة مجهود مضني، احتاج الى رؤية، إلى صبر ومتابعة يومية وبدون كلل ولا ملل. مجهود كبير أعطى لمدخل المدينة وعلى رقعة لا بأس منها، رونقا ومنظرا متفردا، وهو بدون شك حديث الناس من أبناء المدينة و الزوار على حد سواء. عمل ناحج بكل المقاييس، ساهم في تزيين الواجهة الأمامية للمدينة، وترك لا محالة ارتياح واستحسان الجميع وأضاف للمدينة جمالية خاصة.

ومن هذا المنطلق يستحق بطل هذا المشروع التشجيع والتنويه، وألف تحية لكل من ساهم بالقليل أو بالكثير في هذا الإنجاز البديع. والشكر والعرفان، لجنود الخفاء، لمن تعب و يتعب ليل نهار، ولا يكترث لا بحرِّ الصيف، ولا ببرد الخريف والشتاء لتكون ميدلتـــــــنا البهية في صورة تليق بها، وبمكانتها في قلوب الميدلتيين. حميد الشابل

error: Content is protected !!