بداية النزيف… وليالي خمرية بسيارة (جابها الله )للجماعة الترابية للريش يقول مستشار جماعي

2021-11-22T22:34:40+01:00
2021-11-22T22:34:42+01:00
أخبارأخبار وانشطة محلية
22 نوفمبر 2021
بداية النزيف… وليالي خمرية بسيارة (جابها الله )للجماعة الترابية للريش يقول مستشار جماعي
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت – متابعة

.تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) تدوينة مستشار جماعي بالجماعة الترابية للريش (ندرجها أسفله )كشف من خلالها استغلال بعض الاعضاء بالجماعة المذكورة لسيارة الجماعة ( ج ) من نوع (بارتنير) في ليلة خمرية، وأكد أن الرئيس عاقبه فأوقف خط هاتفي كان يستفيد منه flotte ،وختم تدوينته بقوله ( بايباي المال العام) وطالب المعلقون على التدوينة بضرورة إعمال القانون من قبل الجهات المكلفة ، وفتح تحقيق في النازلة ، والضرب بيد من حديد على أيدي من يستغلون ممتلكات الجماعة ليلا وفي أمور غير أخلاقية .ولقد عادت ظاهرة انتشار سيارات الجماعات الترابية وبشكل كبير منذ تشكيل المجالس الجماعية الجديدة باقليم ميدلت ،وتجدها مركونة بالأسواق الاسبوعية،والمراكز التجارية ،والمؤسسات التعليمية وتجوب الشوارع بالليل، وهذا يؤكد استغلال بعض المنتخبين السيارات التابعة للجماعة في أغراض خاصة بعيدا عن نطاق العمل، والمصلحة العامة وخارج أوقات العمل وقد تستعمل من طرف أشخاص لا علاقة لهم بالانتداب الجماعي.والمؤسف له حقا هو أن بعض الجماعات المعنية بهذه السلوكات، سجلت تدني مستويات مؤشر التنمية بها، ولا تملك سيارة للاسعاف ،أو نقل الاموات أونقل اللحوم او سيارة نقل مدرسي،ورغم ذلك لا تتوانى في صرف ميزانيات كبيرة في اقتناء سيارات فارهة ، وتصرف عليها من المال العام للصيانة والوقود والتأمين .والجدير بالاشارة هو أن مختلف رؤساء الجماعات القروية و الحضرية والمجلس الاقليمي في الولاية السابقة قد توصلوا بدوريات من طرف عامل الاقليم السيد المصطفى النوحي حول تدبير حظيرة السيارات لانهم المسؤولون عنها،وكان لها مفعول جيد جدا ،حيث قلصت بشكل كبير استغلال سيارات الجماعات، غير أن الواقع والحوادث المسجلة في بداية الولاية الحالية تقتضي الصرامة في التعامل مع هذا العبث المثير لمشاعر المواطنين،واعمال المساطر القانونية ،وتسخير الامن الوطني، والدرك الملكي لايقاف هذه السيارات كلما خالفت القانون.صورة السيارة تعبيرية فقط.

error: Content is protected !!