بدلا من الوجوه المستقطبة تنظيمات حزبية ترى النور باقليم ميدلت.

2021-06-07T00:05:22+01:00
2021-06-07T00:05:25+01:00
مع الحدث
7 يونيو 2021
بدلا من الوجوه المستقطبة تنظيمات حزبية ترى النور باقليم ميدلت.
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت- مع الحدث

 تعزز المشهد السياسي باقليم ميدلت يوم السبت المنصرم بميلاد الكتابة الاقليمية لحزب المؤتمر الاتحادي بغية تقوية البنية التنظيمية لفيدرالية اليسارالديمقراطي .

وورد بمقتطف تقديم الجزب أنه جاء لملء مساحات شاغرة ،والمنافسة للوصول الى تدبير الشأن المحلي بتعبئة طاقات جديدة قادرة على الابداع ،والعمل للمساهمة في تنمية الاقليم.

ولا يمكن لكل غيور على هذه الربوع الا أن يثمن هذا التأسيس ،ويتمنى له النجاح لا سيما وأنه يضم وجوها جديدة  تنتمي الى الطبقة المتوسطة المفعمة بالتطلعات المشروعة ،وتتغيا اقتحام تدبير الشأن العام من اجل المشاركة وتغيير الاوضاع .

وفضلا عن ذلك فأمثال هؤلاء يعرفون تمام المعرفة أن التغيير الجذري في المجال السياسي المحلي صعب في ظل استمرار بعض (مسامير الميدا ) وبعض السماسرة، والشناقة في فرض تواجدهم بلوائح الترشيح ،وهم لا يملكون الا (سنطيحة قوية ووعود كاذبة ) ،وأفواه (تكبر وتسبح لاظهار الورع والتقوى) ورغم ذلك لم ييأسوا لانهم ببساطة أصحاب رسالة .

وننتظر أن تتزين الساحة السياسية الاقليمية بميدلت بمثل هذه التنظيمات الجادة، ليشتد التنافس، وتتقارع الافكار والبرامج ويتم ضخ دماء جديدة في المشهد السياسي تمثل الساكنة بوعي، وتدافع عن مصالحها بكل تفاني ونكران الذات. بقي أن نشير أن مكاتب هذه التنظيمات الحزبية ينبغي أن لا تكون حكرا على الذكورفقط ويرجى أن تضم أسماء من العنصر النسوي لكي لا تتهم باقصاء نصف المجتمع

error: Content is protected !!