تحية خاصة بمناسبة انتهاء شهر الصيام.

2021-05-12T19:55:35+01:00
2021-05-13T01:29:20+01:00
كتاب واراء
12 مايو 2021

الرئيسية-كتاب واراء.

لا يشكر الله من لا يشكر الناس.

الله – عز وجل – يلزم المسلم بالواجب أولاً، ويؤيده بنصره ونعمته وتمكينه وبسعادة الدارين عندئذ وبعدما يؤدي ما عليه لمولاه من واجبات.
والحديث الشريف الجامع قوله – صلى الله عليه وسلم -:
(كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته الرجل راع في بيته ومسؤول عن رعيته، والمرأة راعية في مال الزوج ومسؤولة عن رعيتها، والخادم راع في مال سيده ومسؤول عن رعيته، والإمام راع ومسؤول عن رعيته، ألا كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته).

السؤال الذي يطرح نفسه هو لماذا نثني ونمجد علنا كل شخص قام بواجبه كاملا وحتى ناقصا سيما إن كان ذا سلطة أو لنا حاجة دنيوية عنده، باستثناء زوجاتنا وبناتنا اللواتي يتفانين على طول السنة من أجل إطعامنا بما لذ وطاب من الأكل خاصة في مثل هذا الشهر العظيم الذي أوشك على مغادرتنا ولا ندري إن سيكتب لنا صيامه مجددا، حيث نحسبهن لم يقمن سوى بواجبهن أو ربما عقدة الرياء في كل شىء حالت دون ذلك لكوننا نحب دائما أن يرانا أو يسمعنا الناس ونحن نشكر، الشرط الغير المتوفر داخل البيوت.

فالثناء بين الأزواج إنما هو مكافأة معنوية نفسية، تُسعدهما، وتدفعهما إلى مزيد من العطاء والبذل والتضحيات، وتجعلهما يتفانيان في الحب الزوجي، ويخلصان في بينهما، وذلك يزيد البناء الأسري تماسكاً وارتباطاً.

شكرا جزيلا لكل من كتب الله لها أن تفطرني “وقت الإفطار” وأنا صائم بدءا بالوالدة رحمة الله عليها، أخواتي وسائر إناث العائلة وكذا زوجتي وبنتي، وكل من فتح لي بيته، راجيا من العلي القدير أن يطعمهن جميعا من طعام الجنة كما كن يطعمننا من طعام الدنيا الفاني.

فالحمد لله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى.

يقول عليه الصلاة و السلام عقب تناول الطعام:

(( مَنْ أَكَلَ طَعَامًا ثُمَّ قَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَطْعَمَنِي هَذَا الطَّعَامَ وَرَزَقَنِيهِ مِنْ غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَلَا قُوَّةٍ))

[أبو داود، الدارمي عَنْ سَهْلِ بْنِ مُعَاذِ بْنِ أَنَسٍ عَنْ أَبِيهِ ]

“ادريس ايت حدو، ميدلت “

error: Content is protected !!