تذكير: ما مصير توصيات المنتدى الأول للاستثمار في سلسلة شجر التفاح بميلت 2019

2021-10-12T20:45:55+01:00
2021-10-12T20:48:09+01:00
غير محدد
12 أكتوبر 2021
تذكير: ما مصير توصيات المنتدى الأول للاستثمار في سلسلة شجر التفاح بميلت 2019
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت- الحسين اوبنلحسن

 في يوم بارد جدا 17 دجنبر 2019 احتضنت مدينة ميدلت المنتدى الأول للاستثمار في سلسلة شجر التفاح  والذي  تميز بحضور اكثر من  300 مشارك لمناقشة سبل الاستثمار في سلسلة شجر التفاح  ومن أجل إبراز فرص الاستثمار في سلسلة شجر التفاح وتقديم أعمال ناجحة سواء محليا أو على الصعيد الوطني أو الدولي ودعم الاستثمار وخلق فرص الشغل.

images - mideltpresse.net

  ومن اجل ذلك  وُضع برنامج تتخلله معارض وعروض عملية وورشات موضوعاتية تكوينية وتحسيسية، وذلك لفائدة المزارعين والمستثمرين وشباب المنطقة.

 هذا المنتدى شكل بارقة أمل  لساكنة الإقليم وعاصمته  ميدلت   على أن  هناك تحول سوسيواقتصادي سيحدث  قريبا بعد هذا المنتدى الذي حمل اسم منتدى وطني . منتدى كان ناجحا بكل المعايير .

ونحن نقترب من مرور سنتين على هذا الحدث الاقتصادي الهام  لابد من التساؤل والاستفسار كمتتبعين للشأن المحلي .

ما مصير تلك التوصيات التي خرج بها المنتدى الأول؟

ما نسبة الاستثمارات في سلسلة شجر التفاح بالإقليم في هذا القطاع بعد المنتدى؟

هل تم تسجيل تحول في التعاطي مع منتوج التفاح من التعاطي التقليدي  الغير مجدي في تسويقه *أغلب المزارعين يبيعون ثمار المنتوج متصلة بأصلها (وهي على الشجر* ؟ ام فعلا هناك  ارتقاء به إلى مستوى التخزين الكلي بدل تخزين 22 في المائة من الإنتاج السنوي.؟

وهل تحقق ما توخاه المنظمون: رفع قدرة تخزين التفاح وحفظه على مستوى الجهة وإدخال صناعات تحويلية مرتبطة بالتفاح؟.

ما مصير النسخة الثانية والثالثة على الأبواب  من المنتدى بعد النسخة الأولى والتي يبدو أن مبررها سيكون جائحة كوفيد 19  لكن نقول بان الجائحة لم تمنع من عقد منتديات وطنية ودولية  وذلك بالاعتماد على  تقنية التواصل الفوري المباشر عن بعد   لضمان استمرارية المنتدى لما فيه خير للإقليم .؟

انه مجرد تذكير حتى لا يدخل هذا المنتدى الوطني الهام في طي النسيان والذي يعتبر مكسبا مهما للمدينة والإقليم تجب المحافظة عليه وضمان استمراريته باي طريقة كانت , حتى لا تتكرر نفس التجارب التي لم تكتب لها الاستمرارية كموسم التفاح وملتقى أخر مرتبط بالمعادن والأحجار المعدنية حيث تعتبر هذه الملتقيات فرصة مهمة للتعريف بمؤهلات المنطقة وجلب المستثمرين وإنعاشها اقتصاديا ولو بشكل موسمي

province midelt4 653092829 - mideltpresse.net

نظرة عن مؤهلات قطاع التفاح بجهة درعة-تافيلالت

يمتد شجر التفاح على مساحة 17.450 هكتاراً بحيث يمثل 65% من المساحة المغروسة بالأشجار المثمرة، ويسجل متوسط إنتاج سنوي يبلغ 400.000 طناً. يتعلق الأمر بزراعة ذات قيمة مضافة عالية، تقدر بمبلغ 50.000 درهم للهكتار.

بالتالي، يلعب قطاع التفاح دورا اجتماعيا واقتصاديا أساسيا في الجهة. فهذا القطاع الذي يستفيد من دعم الدولة في إطار مخطط المغرب الأخضر، يعد بمثابة مصدر لخلق فرص الشغل، بتوفيره 2,24 مليون يوم عمل، كما يحقق رقم معاملات يبلغ 1,17 مليار درهم. وعليه، فإنه يوفر مصدر دخل لفائدة 60.000 شخصاً ويمنح فرص استثمار مهمة على مستوى المراحل الأولى للسلسلة، خاصة فيما يتعلق بالتحول من زراعة الحبوب إلى زراعة الأشجار المثمرة، وعلى مستوى المراحل النهائية، من حيث تسويق وتخزين الفواكه.

error: Content is protected !!