تفعيل أندية التربية على المواطنة وحقوق الانسان واندية التسامح والتعايش في التنوع بالمؤسسات التعليمية بمديرية ميدلت.

2021-04-07T23:02:29+01:00
2021-04-07T23:02:33+01:00
أخبارأخبار وانشطة محلية
7 أبريل 2021
تفعيل أندية التربية على المواطنة وحقوق الانسان واندية التسامح والتعايش في التنوع بالمؤسسات التعليمية بمديرية ميدلت.
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت- مراسلة

ترأس يومه الاربعاء 7 ابريل 2021 برحاب ثانوية العياشي بميدلت المدير الإقليمي السيد عبد الرزاق عزاوي يوما دراسيا حول تفعيل أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان وأندية التسامح والتعايش في التنوع بالمؤسسات التعليمة، وذلك بشراكة مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، حضر هذا اللقاء المدير التنفيذي للجنة الجهوية وممثل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وممثل اللجنة الجهوية ورؤساء المصالح بالمديريةفي كلمته الافتتاحية وبعد الترحيب بالجميع أشار السيد المدير الإقليمي إلى أهمية دور الأندية في تفعيل الحياة المدرسية، ودور نادي التربية على المواطنة وحقوق الانسان في ترسيخ السلوك المدني والتشبع بروح المواطنة والذي يأتي في إطار تنزيل مقتضيات القانون الإطار 51.17 .

169909072 590305862365431 8308445741318265844 n - mideltpresse.net

وعرج على دليل الحياة المدرسية الذي يشير الى موضوع حقوق الانسان والمواطنة كمكون أساسي في كل السياسات التربوية وذلك تفاعلا مع الإرادة العامة واستجابة للتحولات الوطنية والجهوية والعالمية الجديدة، وقد عرف هذا السياق عدة مستجدات على المستوى الدستوري والسياسي والحقوقي والاجتماعي فرض فتح أوراش كبرى للإصلاح في عدة مجالات وخاصة بالتربية الوطنية أنه مكون من مكونات الأنشطة المندمجة ينبع من اختيار استراتيجي لامحيد عنه على المستوى التربوي وعلى المستوى الاجتماعي فهوضرورة أساسية لتطوير الكفايات المستهدفة واستجابة لرغبة جعل المدرسة مفعمة بالحياة من خلال تعزيز البعد الحقوقي عبر مختلف مكونات الحياة المدرسية انه موضوع شائك ومعقد وان كان قد قطع شوطا كبيرا في الإنجاز والتحقيق وفق المعايير الكونية فان عددا من التحديات لازالت تنتظره خصوصا ما يتعلق بدرجة تغيير السلوك نظرا لتداخل العديد من البرادكمات المتضاربة مع ضرورة جعلها ممارسة منبثقة عن قناعة وليس شعارا واجراة هذه القيم في مختلف نواحي الحياة المدرسية.

170150810 590306125698738 5717264370379496618 n - mideltpresse.net

مشروع يروم منح الفرد منظومة معارف الكرامة والحريات والواجب والديمقراطية والمسائلة وانماء مواقف وجدانية عبر أنشطة تعليمية فردية وجماعية لاكتساب كفايات معرفية وعلائقية تشعره بامكاناته وبنجاعة استثمارها بحرية واختيار.تضمن برنامج اليوم التكويني المداخلات التالية:

1- دور المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجانه الجهوية في النهوض بثقافة حقوق الإنسان من تقديم المدير التنفيذي للجنة الجهوية.

2- إرساء اندية التسامح والتعايش في التنوع بالمؤسسات التعليمية بالجهة من تقديم رئيس المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط بالأكاديمة الجهوية للتربية والتكوين.

3- دور الأندية التربوية في تكريس ثقافة حقوق الإنسان بالمؤسسات التعليمية من تقديم رئيس مصلحة الشؤون التربوية بالمديرية الإقليمية ميدلت.

4- تقديم دليل التربية على المواطنة وحقوق الإنسان من تقديم ممثل اللجنة الجهوية.

5- تقديم تجربة نادي التربية على المواطنة وحقوق الإنسان بالمؤسسات التعليمية بمديرية ميدلت من تقديم منسقي النادي بثانوية مولاي يوسف الإعدادية.وفي انتهاء هذه المداخلات فتح باب المناقشة حيث تفاعل الحاضرات والحاضرين مع المداخلات بنوع من الانضباط والمسؤولية، لينتهي اليوم التكويني بتوصيات حول تعميم محتويات اللقاء على جميع المؤسسات بالإقليم تعميما للفائدة وتوحيدا لخطط العمل على المستوى الإقليمي.

169753814 590305549032129 3267436040807258063 n - mideltpresse.net
error: Content is protected !!