تقسيم جائر للسدود المبرمجة بجهة درعة تافيلالت يسائل وزير التجهيز!!! .

2020-02-03T23:33:41+01:00
2020-02-03T23:33:44+01:00
غير محدد
3 فبراير 2020
تقسيم جائر للسدود المبرمجة بجهة درعة تافيلالت يسائل وزير التجهيز!!! .
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت – محمد بوبيزة



خيبة أمل كبرى جثمت على صدور الحاضرين باليوم الدراسي الذي نظمته ولاية جهة درعة تافيلالت اليوم 2020/02/3 بالراشيدية حين كشف ممثل وزير التجهيز عن حصص الاقاليم الخمسة من السدود .

و أفاد المتحدث باليوم الدراسي أن الميزانية المرصودة للسدود التي تمت الموافقة عليها وعددها 186 سد بمختلف المواقع التي تم جردها جهويا، ما يناهز 600 مليون درهم، والتي يأتي إقليم تنغير في مقدمتها بما مجموعه 129 موقعا.

يليه 15موقعا بإقليم الرشيدية، مقابل نفس العدد بإقليم زاكورة و14 موقعا بإقليم ورزازات و13 بإقليم ميدلت.
ولم يبين صاحب العرض المنهجية التي تم نهجها لتقسيم السدود على الاقاليم الخمسة .هل تم ذلك وفق دراسة علمية أو بمزاجية؛ او بمنطقة ارضاء الموالين لحزب الوزير؟
وما هو مؤكد هو ان اقليم ميدلت وقع ضحية حيف كبير واجهضت احلام ساكنته التي كانت تترقب أن تكون السياسة المائية التي سنها جلالة الملك قاطرة ورافعة لاقتصاد الإقليم الذي يعتبر عاصمة الجهة فلاحيا.
فبتراب الإقليم تنطلق أربعة وديان كبيرة ملوية وزيز وكير وسبو. وبه أربعة احواض زيز وكير وملوية وسبو باعالي املشيل .ألا يعتبر الإقليم من ذوي الحقوق المائية المكتسبة بالجغرافيا للابقاء على نصيبه من الماء ليستغله في ارضه؟ الا يستحق أن تقام سدود كثيرة لتحمي أراضي فلاحيه من الفيضانات؟

الا تستحق الساكنة الشرب من مياه الانهار التي تخترق اراضيها ومجالها؟
وفضلا عن ذلك فهناك الآلاف الهكتارات من الأراضي السلالية صالحة للاستثمار الفلاحي ولا ينقصها الا مياه الري.
وعليه فتقسيم السدود بجهة درعة تافيلالت اتسم بالمحاباة والاقصاء؛ و لم يراع مصلحة ساكنة اقليم ميدلت وقد يساهم اذا تم في خنقه اقتصاديا واجتماعيا.
فهل هذه القسمة تقبل السكوت يا نواب الساكنة بالبرلمان؟؟؟

error: Content is protected !!