تكندوزت ترفع التحدي…؟ ؟ مجهودات خارقة تبدل لوأد الوباء…؟ ؟

2020-04-05T00:56:53+01:00
2020-04-05T01:09:02+01:00
غير محدد
5 أبريل 2020
تكندوزت ترفع التحدي…؟ ؟ مجهودات خارقة تبدل لوأد الوباء…؟ ؟
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت – حميد الشابل.

قبل كل شيء ما حصل في هذه القرية الجميلة الرائعة قد يحدث في أي مكان. وأهل تكندوزت يسلمون عليكم وهم بألف خير، لأنهم يعلمون أنهم بين أياد أمينة، فقد قامت السلطات المحلية والصحية وباقي القطاعات المسؤولة محليا وأقليميا بكل ما يلزم للسيطرة على الجائحة، التي أُعتبرت نقطة انطلاق الوباء بالاقليم. وفي نفس الوقت العمل على تزويد القرية وما جاورها بكل المستلزمات اليومية المعيشية للسكان، من خلال وصول المواد التموينية و الغذائية لهذه المناطق بشكل عادي. مع الصرامة في عدم الإخلال بإجراءات السلامة والتدابير الاحترازية وفي هذا الصدد تقوم السلطات المحلية والقوات العمومية بمختلف تشكيلتها، بعمل كبير ومن المستوى العالي بمهنية عالية وتفان مشهود.

تكندوزت تبعد عن الريش تقريبا ب30 كلم وعن ميدلت التي تتبع لها اقليميا ب101 كلم. قرية صغيرة لا تتعدى ساكنتها 1000 نسمة جماعة وقيادة أموكر التي تتبع اداريا لدائرة املشيل.
قرية جبلية جميلة هادئة معروفة بطيبوبة وكرم أهلها. بعد ما جرى ما جرى وظهور الحالة الأولى من كورونا المستجد المسمى بكوفيد19 لدى سيدة قادمة من الديار الإيطالية انقلبت أوضاعها رأسا على عقب. ويروج أن عدم أخذ أسرة الفقيد الاحتياطات الضرورية بعد وفاة الزوج المريض، القادم هو الآخر من نفس البلد ايطاليا، والذي كان يعاني من السرطان ووافته المنية اياما معدودة بعد رجوعه للمغرب، وما تبع ذلك من جنازة وحضور عدد من الأقارب و المعارف جنازته، وليلة الوليمة أدى ذلك إلى إصابة هذا العدد الكبير نسبيا بالعدوى. وقد أكدت الخبرة الطبية والكشوفات المخبرية إلى حدود كتابة المقال إصابة 28 شخصا بهذا الفيروس بالريش، والتواحي ككل.

تدخُّل السلطات الوصية مبكرا، وفي الوقت المناسب حدّ من تأزم الوضعية، وانتشار المرض بحدة أكبر وأوسع. فقد سرّعت إجراءات الحجر الصحي التي تمثلت في إيواء المشتبه بهم من المخالطين للمصابة الأولى.
المجموعة الاولى ضمت 13 فردا التي تم وضعها بالحجر الصحي بمستشفى القرب بالريش.
المجموعة الثانية استقرت بغرف في فنادق الريش التي جُهزت بكل ما يلزم في ظروف تحترم المعايير التطبيبية المعمولة في هكذا حالات. ليبلغ عدد من هم في الحجر الصحي 43 فردا كانوا يتلقون رعاية خاصة. دائما من دائرة المخالطين والمشكوك في إصابتهم، وهكذا تم تواثر أخبار العدوى المؤكدة بعد إجراء الكشوفات والفحوصات كما ذكرنا أعلاه التي وصلت إلى حدود اليوم 23 حالة من بينها امرأتين حامل على الأقل.
المجموعة الثالثة تم استقدام ونقل يومه السبت 04 ابريل عدد آخر من الأشخاص من هذه المناطق لمستشفى القرب بالريش للقيام بالتحليلات اللازمة لفرز الحالات من أجل محاصرة المرض.

دعوات من العديد من الأطراف خصوصا بهذه المناطق، ترتفع للمزيد من اليقضة والحذر، وتهيب بالجميع مضاعفة إجراءات السلامة وأخذ كل الاحتياطات الاحترازية. بل وصلت هذه المناشدات إلى مطالبة الجهات المسؤولة بتقليص ساعات قضاء الأغراض والحاجيات اليومية.

وبهذه المناسبة وفي موضوع دي صلة بتكندوزت والمداشر القريبة منها يلتمس العديد من شباب هذه المناطق العزيزة، العمل على تقوية البنية التحتية، توفير الشغل للعاطلين ومساعدة السكان الذين يعيشون الهشاشة والفقر وهم كُثر في هذه الأزمة وبعد مرورها.

مشاكل لنا عودة لها، وسنحاول بسطها بتفصيل أكبر و إيصالها للمسؤولين في مقال آخر.
كل التقدير والاحترام للصفوف الأمامية، للأبطال الذين يقودون هذه الأثناء، وفي كل الظروف حملة القضاء على هذا الوباء.

حفظ الله تكندوزت وأهلها الطيبين، حفظ الله مغربنا الحبيب من طنجة إلى الكويرة.
وكما العادة:
الله اخليك الزم بيتك
عاش المغرب العظيم.
مقالة أخرى من سلسلة مقالات تفاح العياشي حول كورونا
حميد الشابل


error: Content is protected !!