جريمة بومية …الدروس والبراءة والعقاب .

2021-05-17T01:48:52+01:00
2021-05-17T01:57:38+01:00
أخبار وانشطة محليةغير شوف أُكان
17 مايو 2021
جريمة بومية …الدروس والبراءة والعقاب .
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت-الرئيسية (غير شوف اكان)

لا شك أن الجريمة التي وقعت ببومية يوم ثاني أيام عيد الفطر،ودهب ضحيتها شاب ثلاثيني  قد عكرت أجواء فرحة العيد ، فجريمة القتل مدانة في كل مكان فالشرائع القديمة والحديثة  تبدي اھتماما لحماية الروح البشرية من كل اعتداء ،وتعاقب المساس بھا بأقصى العقوبات فحكمة العقاب ھي في الحرص على أرواح الناس، والرغبة في حماية سلامتھم وصحتھم.

وكأية جريمة فهي تخضع للتحقيق ،والتمحيص ،وجمع الادلة والبراهين والاستماع الى الشهود ،وهذا ما تقوم به الضابطة القضائية حاليا تحت اشراف النيابة العامة المختصة.

واتهام شخص باقتراف هذه الجريمة يتطلب دلائل مادية كأداة الجريمة ،و شهادة شهود ،وبعد كل هذا يبقى المتهم برىء الى تثبت ادانته من طرف القضاء الجالس.ثم يتم تصنيف التهمة ،هل هي قتل عمد او عن طريق الخطأ؟.

المتهم المشتبه فيه يبقى بريئا الى تثبت ادانته، وله الحق في محاكمة عادلة يدافع فيها عن طريق محامي عن براءته .

وتأسيسا على كل ما سبق فالمتهم المشتبه فيه من مصلحته تسليم نفسه للمحققين في هذه الجريمة ليدحض كل التهم الموجهة ضده بتسجيل روايته لدى الضابطة القضائية والاتيان بالادلة .

فالمأمول لاسرة الضحية والرأي العام أن تفك السلطات المختصة ألغاز هذه الجريمة ،وتضع يدها على مقترف الجريمةلينال عقابه .

ولكن من المناسب أيضا التذكير أن هذه الجريمة  التي استنكرها الجميع قد كشفت بالملموس عن واقع متعفن ،وتقيحات، واختلالات تعيشها هذه البلدة (التي قيل والله أعلم) انها أصبحت بلدية ،فمتى سيحين الوقت لضمان الامن بها وتجفيف أوكارالدعارة الخادشة للحياء،ومحاربة كل الممنوعات؟؟؟ فهذه توابل تنعش كل أنوع الجرائم .

error: Content is protected !!