حركة انتقالات، وإنهاء مهام، وسط المدراء الإقليميين بقطاع التربية الوطنية.

2021-01-18T21:09:35+01:00
2021-01-18T21:09:40+01:00
أخبارأخبار وطنية
18 يناير 2021
حركة انتقالات، وإنهاء مهام، وسط المدراء الإقليميين بقطاع التربية الوطنية.
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت –

همت حركة انتقالية في صفوف المدراء الاقليميين باكاديمية درعة تافيلالت تنقيل مصطفى مومن المدير الاقليمي للوزارة بزاكورة وتعبينه على رأس مديرية خنيفرة .وهو التغيير الوحيد الذي طال أكاديمية جهة درعة تافيلالت حيث احتفظ مدراء ميدلت والراشيدية وتينغير ووارزازات بمناصبهم .
و بجهة بني ملال خنيفرة، تم تعيين السيد مصطفى مومن، القادم من زاكورة، على رأس مديرية خنيفرة، خلفا للسيد فؤاد باديس الذي تم تنقيله من مديرية خنيفرة وتعيينه مديرا إقليميا بإقليم أزيلال مكان السيد حاميد الشكراوي الذي تم تعيينه مديرا على مديرية بني ملال، فيما تم انهاء مهام مدير إقليم الفقيه بن صالح، التي مايزال مقعد مديريته شاغرا، وإقليم خريبكة الذي تم تعيين السيد محمد أجود على رأس مديريته، قادما إليها من المحمدية.
وأفادت مصادر إعلامية في وقت سابق أن سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، كان قد استقبل، بالمقر الرئيسي للوزارة، بالرباط، خمسة مدراء إقليميين للوزارة، وذلك على إثر انتهاء مهامهم بعد إحالتهم على التقاعد.

FB IMG 1611000136881 - mideltpresse.net
error: Content is protected !!