حملة تصحيحية للشباب تنتزع مقعدا برلمانيا ؛وتكسر جبروت المصباح بجهة درعة تافيلالت.

2021-01-08T13:28:00+01:00
2021-01-08T13:28:03+01:00
أخبارأخبار جهويةسياسة
8 يناير 2021
حملة تصحيحية للشباب تنتزع مقعدا برلمانيا ؛وتكسر جبروت المصباح بجهة درعة تافيلالت.
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت – متابعة.

بهمة الشباب واصراره خاض شباب ينحدرون من اقليم الرشيدية حملة إنتخابية منظمة بتزكية من حزب الوردة .
الشباب الذي أطلق على نفسه حركة تصحيحية؛ استطاع فعلا أن يعيد قطار السياسة بالراشيدية الى سكته الصحيحة .فقد تغول المصباح وأصيب منتسبوه بالغرور وجنون العظمة ؛واعتقدوا أنهم قوة لا تقهر.
وقد افرزت الانتخابات الجزئية للدائرة الانتخابية المحلية الرشيدية التي أجريت الخميس 07 يناير الجاري عن فوز “حميد نوغو” عن حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية (الوردة ).

حيث حصل مرشح حزب الوردة “حميد نوغو” على 10764 صوت، فيما حصل مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار “أووجيل عمرو” على 10729 صوتا، يليه مرشح حزب العدالة والتنمية “صغيري عبد الله” في الرتبة الثالثة بـ9201 صوت

وجاء في الرتبة الرابعة “نور الدين شاكر” عن حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية(النخلة)، متبوعا ب “لحسن بوعرفة” عن حزب جبهة القوى الديمقراطية(غصن الزيتون)، في حين جاء احساين ازاوي عن حزب الإصلاح والتنمية(الهلال) في الرتبة السادسة متبوعا ب”محمد خطاري” عن حزب الأمل (الطائرة).

ولم يصدر لحد الآن أي تعليق خاصة من اتباع( المكردعين)فقد اوقف اعلام المصباح بثه المباشر للنتائج فيما يشبه الصدمة.
ومنذ امس انطلقت الاحتفالات بجل مدن الرشيدية فرحا بنجاح مرشح الوردة.
انتصار رمزي هام جداً يؤكد أن قوة الشباب الهادرة لا تقهر والحماس الشبابي اذا وجد من ينظمه ويؤطره قادر على كتابة تاريخ جديد للمنطقة؛ ورمي كل قاذورات السياسة؛ وديناصوراتها النتنة الى مزبلة التاريخ.

error: Content is protected !!