حينما عاد رمطان لعمامرة وجد مغربا آخر غير الذي كان يعرفه فتلقى منه طعنة غائرة

2021-07-22T22:28:01+01:00
2021-07-22T22:28:34+01:00
كتاب واراء
22 يوليو 2021
حينما عاد رمطان لعمامرة وجد مغربا آخر غير الذي كان يعرفه فتلقى منه طعنة غائرة
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت _ منقول+ سمير  كرم  عن موقع الجزائر  تايمز

كان  كلبُ  سلطة  كابرانات  الجزائر المدعو  رمطان  لعمامرة  وزير  خارجية  المافيا  الحاكمة  في  جزائر بوتفليقة  في  الحكومات  التالية :  خمس حكومات  ترأسها عبد المالك سلال بين 2013  و 2017  ، وغاب لعمامرة  سنة  2018  ليعود ليحتل منصب الخارجية  في شهر  واحد  وهو شهر  مارس من  سنة  2019  في  حكومتي  أويحيى  وحكومة بدري  ثم  يختفي  ليعود  في عهد  تبون  لمنصب  الخارجية  في  حكومة  أيمن عبد الرحمان  الجديدة  والمشكلة في 30 / 6 / 2021 …

اشتهر  هذا  المعتوه  بتخصصه  في  ملف  واحد  ووحيد  هو  النفخ  في  لهيب  شرارة  عداوة  الكابرانات  للمغرب  لا غير ،  ليس  للجزائر  مشاريع  تنموية مع  دول أخرى  يشتغل  عليها  هذا  البليد مع  الدول  المتقدمة  تعود  بالنفع  على الشعب  الجزائري  لأن  العمامرة  عضو  أصيل  من  أعضاء  العصابة  الحاكمة  في  الجزائر  والتي  تضع  في  صلب   برنامجها  هدفا  واحدا  هو  السهر  على  تنفيذ  كل  ما  يُرَسِّخُ  كراهية  السلطة  الجزائرية  للشعب  الجزائري  وتجسيد  ذلك  بكل ما  يقهر  هذا  الشعب  من  تجويع  وتعطيش  وتعرية  من  اللباس  حتى  أصبحنا  مشهورين  بشعب  مليون  طابور  وشعب  لباس  (  الشيفون ) …

ولا يفوتنا  ذكر  ما اشتهر  به  هذا  المُعَوَّقُ  ذهنيا  المدعو  رمطان  لعمامرة  حينما  دفع  ابنته  أمال  نسرين  رمطان  لعمامرة  بأن  تتقدم  ببحث  في  علم  (  البوليساريو )  وتنال  به  شهادة  الدكتوراه  من جامعة  كامبريدج  البريطانية !!!!  وللتأكد  من  هذه  المعلومة   انظر  ما قاله  في  ذلك  المعارض  الجزائري  أمير دي  زد …

عاد  المعتوه  المهووس  بالبوليساريو  والمغرب  ولا يعرف  شيئا  عن  مشاكل  الشعب  الجزائري  فهو  وزير خارجية  البوليساريو  ضمن  حكومة  الكراكيز  الجزائرية  ، هذا  العمامرة  عبارة  عن  آلة  تسجيل  لها  بوق  ضخم  تردد  وتكرر  أسطوانات  قديمة  جدا  تعود  لسنوات  السبعينيات من القرن  الماضي  موضوعها  واحد  هو  المغرب  والبوليساريو  ، فكلما  حضر هذا ( الغبي  بالفطرة ) مؤتمرا  دوليا  أو  اجتماعا  دوريا  لإحدى  المنظمات  الدولية  أو  الجهوية  يضغط  على  زر   جهاز التسجيل  لتنطلق  من  بوقه  تلك  الأسطوانة  المُمِلَّة  عن  البوليساريو  ، رمطان  لعمامرة  عبارة  عن  جهاز  لا  روح  فيه  ولا العقل ،  جهاز  ميكانيكي  يحضر  التجمعات  الدولية  ليعمل  على  تشغيل  جهاز  التسجيل  الوحيد  المستقر  في  قاع  دماغه فقط  ، ويظن  البليد أن  ما يتفوه  به  سيجد  آذانا  صاغية  ، فلو  كان  لكل  ما قاله  في  الماضي و ما  سيقوله  في  المستقبل ،  فلو  كان له  صدى  في  نفوس  السامعين  لما  انهارت  الدبلوماسية  الجزائرية  في  قضية  الصحراء  المغربية  انهيارا  تاما ،   لقد  كانت  تخاريفه  القديمة  والمتكررة  ولا  تحمل  جديدا  سوى  ترديد  القديم  بل  والأقدم  ،  كانت  تخاريفه  تلك  تأتي  بعكس  النتائج  المتوخاة  منها ،  ونذكر  من  نتائجها  السلبية على سبيل المثال لا الحصر:  

1) طعنة  أمريكا  في  ظهر  كابرانات  فرنسا  الحاكمين  في  الجزائر  والتي  اعترفت  فيها  أمريكا بسيادة  المغرب  على  كامل  صحرائه ، ولا  تمر  مناسبة  دون أن  تؤكد  أمريكا  أنها  لم  ولن  تغير  موقفها  ذلك  لأنه  قد  صدر  عن  الدولة  الأمريكية  وليس  عن  شخص الرئيس  ترامب.

2)  المفوضية  الأوروبية  تمدد الاتفاق  الفلاحي  المبرم  مع المغرب  يوم  17  يوليوز  2021  والذي  كان  قد  دخل  حيز  التنفيذ  في  19 يوليوز  2019  والذي  يشمل الأقاليم  الصحراوية  للمملكة  حيث قررت إيفاد بعثة إلى المغرب، قصد الوقوف على تأثير الإتفاق التجاري على الصحراء المغربية، والمزايا التي يحققها هذا الاتفاق بالنسبة لساكنة الأقاليم الجنوبية المغربية  وأثار قرار الاتحاد الأوروبي غضب جبهة الانفصاليين التي كانت تنتظر “أن تؤثر الأزمات الدبلوماسية بين المغرب وإسبانيا من جهة والمغرب وألمانيا من جهة أخرى، على تمديد الاتفاق وراهنت على إمكانية وقفه أو استثناء الأقاليم الجنوبية منهوسارعت جبهة الانفصاليين للتنديد بالقرار الأوروبي، واستنكرت عزم الاتحاد الأوروبي إيفاد بعثة إلى الصحراء المغربية ووصفته بأنه “سلوك ضار وغير مسؤول”.وسبق للمفوضية الأوروبية أن أبرزت في تقريرها التقييمي الأول حول الاتفاق الفلاحي بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، كشفت فيه عن الطابع المفيد للغاية لهذه الاتفاقية بالنسبة لساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة.( لابد  من  ملاحظة  أن  البوليساريو  كان  واهما  بأن  توتر  علاقة  المغرب  مع  ألمانيا  وإسبانيا  سيكون  له  أثر  بالغ  في  محاولة  المغرب  تجديد  الاتفاقية  المذكورة  وكان  مرتزقة  البوليساريو  يوهمون  أنفسهم  بأن  المغرب  سيفشل  في  ذلك  ، لكن  أوروبا  ليست  صبيا  يرضع  أصبعه  إذ  من  المستحيل  أن  تتخلى  عن  اتفاقيات  اقتصادية  تمخضت  عن  مفاوضات  مضنية  مع  المغرب دامت  عدة  سنوات  ، هل  ستضرب  أوروبا  بها  عرض  الحائط  من  أجل  عيون  مرتزقة بدأت  معالم  إقبارهم  عاجلا  أو آجلا  تبدو  واضحة  للعيان )..

3)  تزايد عدد  الدول  التي  تفتح  قنصلياتها  إما  في  مدينة  العيون  عاصمة  الصحراء  المغربية أو  في  جوهرة  المحيط  الأطلسي  مدينة  الداخلة .

4)  اكتساح  المغرب  لدول إفريقيا  سواءا  شرق إفريقيا  أو  غربها  من  الناحية  الاقتصادية  والدبلوماسية  لبناء  إفريقيا  جديدة  على  أسس  واقعية  بعيدة  عن  الديماغوجية  الجزائرية  التي  تبيع  لهم  الأوهام  لأن المغرب يؤسس علاقاته الاقتصادية  ذات الطابع  المتنوع  والمرتكزة على  سياسة  رابح  رابح .

رمطان  لعمامرة  رمز  الجهل و الدجل  والشعوذة  والتخاريف  التي  أودت  بالجزائر  إلى  الهاوية :

عودة  لعمامرة  للخارجية  الجزائرية  دليل  قاطع على  أن  مخزون  ( stock )  حكام  الجزائر  (عسكر  ومدنيين )  قد  فرغ  من   قِـطَعَ  الغِيَارِ  البالية  (   pièces de rechange)  وأصبح  يدور  في  ما بقي  بين  يديه  من  المتلاشيات  الهرمة  الخرفة و ( تبون )  وغيره  لن  تستطيعوا   الخروج  عن  مجموعة  قطع  الغيار  المتهالكة  القديمة  جدا  منذ  60  سنة  وأكثر ، والتي  تَوَقَّفَ  بها  الزمنُ  في  الستينيات  والسبعينيات  من القرن الماضي ، والتي  لا ترى  التطور  العالمي  المتسارع  بعيون  الواقع  بل  ترى  العالم  من  خلال  الخيال  المريض  الذي  ابتلاهم  به  المقبور  بومدين  ،  يرون  العالم  كما  يريدونه  أن  يكون  وليس  كما  هو  في  الواقع  لذلك  يدورون  في  الفلك  المغلق للدجل  والشعوذة والتخاريف التي أصبح  حتى صبيان  السياسة  في  العالم  يدركونها  بسهولة .

عاد  لعمامرة  وفي  مخيلته  ذلك  المغرب  المتسامح  ،  المغرب  الذي  كان يصم  أذنيه  عن  خزعبلات  شيوخ   الْخَرَفِ  السياسي  من  كراكيز  حكام  الجزائر  ، لم  يكمل  حتى  شهره  الأول  حتى  أضاف للجزائر  الفاشلة  أصلا  صورة  دبلوماسية  الجزائر  الجاهلة  بأبجديات  الدبلوماسية  وذلك  باستعراض  جهله  الفظيع أمام   العالم   وهو  برتبة  وزير ولا  يعرف  أن  للقاءات  الدولية  بل  حتى  الجهوية   لها  جداول  عمل  محددة  لا يجب  الخروج  عنها  وكل  من  خرج  عن  جدول الأعمال  المسطر  يكون  إما  لغرض  تدمير  اللقاء  من  أساسه  أو  التشويش  عليه  أو  الجهل  بمكونات  الجدول المسطر،  فرمطان  لعمامرة  في  اجتماع حركة عدم الانحياز، الذي عقد بشكل افتراضي يومي 13 و 14 يوليوز 2021  اشتغل  كما  هي  عادته  وبقدراته  المحدودة  أو  المعدومة  في  علوم  السياسة  عامة  والدبلوماسية  خاصة ،  حضر  في  هذا  الاجتماع  كآلة  تسجيل  كما  قلنا  دون  أن  يحترم   القدرات  العقلية  والسياسية  لبقية  الحاضرين  وخرج  عن  البرنامج  المسطر  لهذا  اللقاء وهو ( صياغة  أجوبة  جماعية  لمواجهة  انعكاسات جائحة  كورونا  على  دول  العالم  بغض  النظر  عن حجمها ومواردها  من خلال  تعزيز  التعاون متعدد  الأطراف والسعي  وراء  تحقيق  الإنصاف في  توزيع  وسائل  التعافي  الصحي  والاقتصادي )… أشعل العمامرة  آلة  تسجيل  الحديث  عن  البوليساريو  المتقادمة  والتي  أصبحت  بالية  تنفر  منها  الأسماع  لأن  العالم  كله  لم  يعد  يتحدث  عنها  نهائيا  ،  يمكنكم  التنقل  بين  كل  قنوات  العالم  فهل  ستجدون  حديثا  عن  البوليساريو  ؟  كلا  لن  تجدوه  سوى  في  مزابل  الإعلام  الجزائرية   النتنة  والتي  تزيد  نتانة  لطول  إقامتها  في  مستنقع  النتانة  الإعلامية  لكابرانات  فرنسا  ، طبعا  اندهش  الحضور  في  هذا الاجتماع  الافتراضي  لدول  عدم  الانحياز  وتساءلوا  أين  جواب  الجزائر  عن سؤال  مواجهة  انعكاسات  جائحة كورونا  الخ الخ  الخ   المسطر  في  جدول  الأعمال ؟  لم  يعرفوا  أن  الذي  يقف  أمامهم  مجرد  مومياء  محنطة  تسرد  مثل  كل  مرة  كلاما  تافها  تجاوزته  حتى  الأمم  المتحدة  ومجلس  الأمن ،  كلام  هو  مجرد  أماني  خيالية …

مغربي  برتبة  سفير  يُلْـقِـمُ  لعمامرة  حَجَراً  ويعري  جهلَه  أمام  العالم :  

تصدى  سفير  المغرب  لدى  الأمم  المتحدة  لآلة  التسجيل  الجزائرية  المتهالكة  المسماة  رمطان  لعمامرة  وألقمه  حجرا  بعد  أن  نزع  عنه  لباسه  الوسخ   وتركه  عاريا  أمام  العالم  ،  عَرَّى  جَهْله  أولا  بجدول  أعمال  هذا  اللقاء  الافتراضي  لدول  عدم   الانحياز  ، قال  له  ما  معناه  في  الدبلوماسية ”  أنت  تجهل  جدول  أعمال  هذا  اللقاء   بخروجك  عن  جدول  أعماله وهذا  جهل  لا يليق  بوزير ، ثم  إنك  لا تزال  تلوك  كلاما  عفا عنه الزمن  وقد  تَوَلّيْتَ  منصب  وزارة  الخارجية  الجزائرية  عدة  مرات  ولم  يتطور  دماغك  ولو  عُـشُرَ  ميلليمتر  خلال  عدة  سنوات ، وإن  كنتَ  وكيلا  على  الشعوب  التي  تسعى  لتقرير  مصيرها  فانظر  حولك فالجزائر  يمكن  أن  تتقسم  إلى  ثلاثة   دول  هي : دولة  القبائل  في الشمال ودولة  الطوارق  في  جنوب  الجزائر  ودولة  صحراء  غرب  الجزائر ، ثم هل  تفتيت   الدول  حلالٌ  على  كابرانات  فرنسا  حرامٌ  على  غيرهم ؟  فاصمتْ  فأنتَ  أجهلُ  من  وَتِـدٍ  والدفاع  عن  أطروحة  انفصال  الصحراء  الغربية  عن  المغرب  فيها  خطر حتى  على  الجزائر  نفسها  قبل  غيرها  لأن  ما  يريده  كابرانات  فرنسا  الحاكمون  في  الجزائر  سيجد  فيه   جزائريون آخرون  مرجعا   لهم  لتحقيق  مطالبهم الانفصالية  و لو  بالكفاح  المسلح ، ألم  يتمرد  المرحوم  الحسين  آيت  أحمد  على  بنبلة  وحمل  السلاح  ودخل  تيزي وزو  في  سنة  1963  وحارب  من  أجل  استقلال  منطقة  القبائل ؟  ”  وكدليل  على أن  لعمامرة  مجرد آلة تسجيل  فإنه لم  يستطع  الرد  على  سفير  المغرب لأنه  مجرد  جهاز بوق  بدون  مخ …  طبعا   سيناريو  تقسيم  الجزائر  محتمل  جدا ويتهدد  الجزائر  اليوم  …لكن ،  فوراء  كل  انزلاق  عن  جادة   الصواب  نجد  كلمة  :  لكن .

عود  على  بدء :  

قصد  ذلك  التقسيم  سفير  المغرب  بالأمم  المتحدة  أو  لم  يقصده  أو  أدرجه  كمثال  على  أن  نشر  الفكر  الانفصالي  في  المنطقة  المغاربية  هو  خطر  على  الجزائر  نفسها  قبل  غيرها  ، المهم  عندنا  هو  أننا  لن  ولن  نقبل  بأي  تجزيء  لأي  قطر  من  أقطار  المنطقة  المغاربية  الخمس ،  فلسنا  نحن  المغاربيين  الذين  نحلم  بتحقيق  حلم  أجدادنا  لنقول  اليوم  بتجزيء  المجزإ  أصلا  ، فإن كان  المقبور  بومدين  قد  دخل  في  لعبة  خطيرة  مع  الجنرال  فرانكو  والقذافي  ضد  وحدة  تراب  المملكة  المغربية  فقد  كتبنا  عشرات  المقالات  تُـسَفِّهُ  أحلام  كابرانات  فرنسا  وتفضح   توظيفهم  في  المنطقة  المغاربية  من  طرف  الاستعمار  القديم  سواء كانت  فرنسا  أو إسبانيا ، والعصابة  في  الجزائر تعطي  يوميا  الدليل  تلو الآخر أنها  تساند  المستعمر  الاسباني  ليعود  إلى  الصحراء  المغربية  في  صفقة  مفضوحة  انكشف  أمرها  أمام  العالم  وأمام  الجامعة  العربية  والبرلمان  العربي  باتخاذ  مواقف  تدعم  المستعمر الاسباني  ضد  المغرب  بل إننا  وَثَّــقْـنَا  في مقال سابق  بالحجة ما ورد في موقع الشروق أون لاين  الجزائري  الخبر التالي :  تقول  الشروق أون لاين : ” ويحاول مهاجرون قادمون من المغرب ومن بلدان إفريقيا جنوب الصحراء من حين لآخر العبور إلى جيبي سبتة ومليلية الإسبانيين شمال المملكة، عبر تسلق السياج الحديدي  المحيط بهم  ويشكل هذان الجيبان الإسبانيان الحدود البرية الوحيدة بين إفريقيا وأوروبا.“… هذا  ليس  استفزازا  للمغرب  بل  هو  استفزاز  للأمة  العربية  وللدول  الإفريقية  جميعا  يقوم  به  كابرانات  فرنسا  بكل  حمق  وجنون ،  هل  يقبل  عاقل  جزائري أن  يسمع أن  وهران  هي  حدود  برية  بين  إفريقيا  وأوروبا ؟  طبعا  لا يقول  هذا  الكلام  ويسجله  على  نفسه  كتابة  إلا  مجنون  رُفِعَ  عنه  القلم …

وبعودتنا  لقضية  التلميح  أو  التصريح  بكون  شبر  من  دول المنطقة  المغاربية  الخمس ( ليبيا- تونس- الجزائر – المغرب  بكامل  صحرائه –  موريتانيا   مهدد  ولو  بالكلام  سيجدنا  له  بالمرصاد  لأننا  مغاربيون  حتى  النخاع  ولا  يمكن  لأي  مغاربي  أن  يفني  شبابه  وكهولته  وشيخوخته  وهو  يتصدى  لما  يقوم  به   المجرمون  الحاكمون في الجزائر من أفعال على أرض  الواقع  أقلها ما ينفقون  عليها  من  ملايير  الدولارات  ضد  وحدة  المغرب  الترابية  بعد  استرجاعه  للصحراء  المغربية  من  براتن  المستعمر  الاسباني  وضمها  للوطن  الأكبر ألا  وهي  منطقتنا  المغاربية  ، لا  يمكن  أن  نقبل هكذا  أفعال  ضدا  في  كابرانات  فرنسا  من  مثل  بتر  جزء  من  الأراضي  الجزائرية  الموحدة  ، وإن  فعلنا  فسنكون  حمقى  مثل  رمطان  لعمامرة  لأننا  يستحيل  أن  نتناقض  مع  أنفسنا  في  كل  ما  بنيناه  مع  مرور  الزمن  من  توحيد  الوجدان  المغاربي  العربي  الأمازيغي  الحر  المسلم  السني  المالكي ،  ونمشي  مع  المنطق  المقلوب  لكابرانات  فرنسا  ، فهذا  مستحيل  استحالة  مطلقة  لأننا  نكافح  من أجل  توحيد  المجزإ  وسنبقى  كذلك  إلى  أن  يرث  الله  الأرض  وما  عليها  ، سنبقى  أوفياء  لحلم  أجدادنا  ألا  وهو  توحيد  دول  المنطقة  المغاربية  الخمسة  ،  ويعتبر  هذا  جزء  من  كفاحنا  ضد  المستعمر  من  بني  جلدتنا  الذي  اغتصب  السلطة  في  الجزائر  في  مؤامرة  مع  الجنرال  دوغول  الذي  أعطاهم  مفاتيح  السلطة  وأسس  معهم  سلالة  مافيا  جنرالات  الجزائر  الذين  يتصارعون  على  حكم  الجزائر ،  ومع  الأسف  الشديد  لا يزال  الشعب  الجزائري  الحر  عاجزا  عن  ابتكار  أسلوب  لطرد  الشردمة  العسكرية  الحاكمة  في  الجزائر  لتصبح  دولة  مدنية  لا  عسكرية .

من  كل  هذا  نستنتج  أن  آلة  التسجيل  المتهالكة  المسماة  رمطان  لعمامرة   قد  وجد  في المغرب  صخرة  صلدة  تكسرت  عليها  تخاريفه  وخزعبلاته  القديمة  جدا  ولم  يعد  ذلك  المغرب  الذي  يترك  الأمور  تمر  وكأنه  لم  يسمع  شيئا  ،  وكم  من  مرة  قلتُ  بأن  المغرب  يخبئ  الكثير  لكابرانات  فرنسا  خاصة  بعد  أن  تأكد  من  غبائهم  المتأصل … ألا  يكفي  رمطان  لعمامرة  أن  يفهم  جيدا  وقوف المغرب  الصلب  الند  للند ضد  ألمانيا  وإسبانيا  ، وأن  يفهم  أن  هولاندا  كانت  سباقة  لاستعداء  المغرب  سنوات  عديدة  بسبب  الأموال  التي  كانت  تتدفق  منها  إلى  بعض  ساكنة  منطقة  الريف  للقيام  بمظاهرات  تشوش  على  التفوق  المغربي  في  منطقة  شمال  إفريقيا  ، وأخيرا  أدركت  هولندا  أن  مغرب  الأمس  ليس  هو  مغرب  اليوم  وأناخت  أمام  المغرب  لأنه  أصبح  قوة  يحسب  له  ألف  حساب …فهل  يرعوي  رمطان  لعمامرة  لأنه جاء من القرن 19؟ 

سمير  كرم  خاص  للجزائر  تايمز

error: Content is protected !!