رئيس الجماعة الترابية للريش يرد على الموظفة والأخيرة تتهمه بالكذب.

2019-12-21T01:45:29+01:00
2019-12-21T01:45:34+01:00
غير محدد
21 ديسمبر 2019
رئيس الجماعة الترابية للريش يرد على الموظفة والأخيرة تتهمه بالكذب.
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت._ متابعة.

لم يتأخر رد رئيس الجماعة الترابية للريش في شأن قضية الموظفة (ن_ م) التي اتهمته بالشطط واساءة استعمال سلطته.فاصدر ردا يتغيا منه توضيح قراره الذي اتخده.فهاجم الرئيس كل من ساند الموظفة واتهمهم بالتسرع ونشر المغالطات ؛وأورد في توضيحه ان الموظفة تشتغل بمصلحة الممتلكات بالجماعة التي يرأسها.
وحيث أن المكان لا يتسع لكل العاملين هناك ارتاى في إطار تدبير الموارد البشرية إعادة انتشار الموظفين فعينها بمصلحة الموارد البشرية التي تناسب تخصصها .ولهذا فهو لم يقم إلا بواجبه وطبقا للقوانين ذات الصلة بصلاحيات الرئيس. نافيا في الوقت ذاته اي شطط اتجاه الموظفة من طرفه او من طرف غيره.
وزاد توضيح الرئيس الفتق اتساعا حيث اتهمته الموظفة في تدوينة على حائطها بالفايسبوك بالكذب والمراوغة و التستر على السبب الحقيقي الذي يكمن وراء تحمل الرئيس عليها .واوردت انها تعرضت للانتقال لازيد من خمس مرات كما أكدت أن مصلحة الموارد البشرية فيها سبع موظفين في إشارة إلى أن قرار الرئيس غير صائب وليس هدفه تدبير العنصر البشري داخل الجماعة .فالقرار انتقائي انتقامي هدفه تطويع الموظفة .
ودخل على الخط نشطاء حقوقيون وكتاب راي. وكتب ادريس السوسي انه تأكد في إتصال مباشر مع موظفين جاوروا الموظفة لعدة سنوات في العمل فاكدوا له انها تعرضت فعلا

للاهانة ومورس عليها شطط مؤكداً أنها طوال مسارها المهني الطويل لم يسبق لأي رئيس ممن تعاقبوا على رئاسة الجماعة الترابية للريش أن أساء التعامل معها كما فعل أحمد العزوزي.
الرئيس الحالي لأنها تقوم بواجبها احسن قيام.
ويبدو أن شد الحبل احتدم والخرق بدأ يتسع عن الرتق؛ وهو ما يستدعي تدخل سلطة الوصاية لفرض حل يضع حدا لحالة الاحتقان.

80431819 173044980758190 4385194555910127616 o  - mideltpresse.net
error: Content is protected !!