رئيس جماعة ميسور المنتمي للبيجيدي يقدم إستقالته.

2020-12-27T00:25:20+01:00
2020-12-27T00:25:24+01:00
أخبارسياسة
27 ديسمبر 2020
رئيس جماعة ميسور المنتمي للبيجيدي يقدم إستقالته.
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت – متابعة


قدم محمد دريسي استقالته من رئاسة جماعة ميسور بإقليم بولمان توصلنا بنسخة منها ، وجاءت الاستقالة حسب قوله بعد “استنفاذ جميع سبل السعي الطبيعية” لحل ملفات مختلفة، كي “لا أظل حجر عثرة في طريق تنمية لم تجد بعد طريقها لهذه الجماعة” كما كشف ذلك في رسالة استقالته المصادق عليها بمصالح البلدية.

وأوضح الرئيس أن أسباب استقالته سببها استمرار توقف عدد من الأوراش التنمية بالجماعة، خاصة تعثر برنامج تأهيل المدينة التي أطلقت صفقته الأولى دون أن تعرف طريقها للتنفيذ، متحدثا عن عدم تمكين الجماعة من المداخيل المحصلة من بيع بقع تجزئة النهضة لاستخدامها في تمويل برنامج عمل الجماعة.

FB IMG 1609024790699 - mideltpresse.net

وكشف أن رسالة لوزير الداخلية أوصت بذلك، لكن ثمة إصرار “غريب” على إيقاف برنامج مدن بدون صفيح بحي المراير العليا في لمساته الأخيرة وحرمان عدد كبير من السكان من حقها في سكن لائق، مشيرا إلى وجود ملفات عالقة “لا أثر لأي إرادة في حلحلتها”.

والسؤال المطروح هل يتشبت الرئيس باستقالته ام سيتراجع كما فعل في مرات سابقة؟ فرئيس جماعة ميسور و نائب الكاتب الإقليمي للحزب ببولمان سبق له أن أعلن استقالته من كل المهام الانتدابية واعتزاله العمل السياسي والحزبي، في يوليوز 2019.
هل الإستقالة تهرب من المحاسبة بعد خمس سنوات من التسيير؟لماذا لم يوجه اصابع الاتهام مباشرة إلى المتسببين في البلوكاج الذي يدعيه؟ هل هناك حسابات إنتخاباوية تعرقل فرص التنمية؟ لماذا لم يكشف عنها الرئيس بكل وضوح؟

error: Content is protected !!