رحلة الحطب…

2019-11-11T23:20:33+01:00
2019-11-11T23:23:34+01:00
غير محدد
11 نوفمبر 2019
رحلة الحطب…
رابط مختصر

ميدلت بريس – محمد بوبيزة



تقديم – ارتبط انسان هذه المناطق بالارض وما ينبث فيها من شجر ونبات ،وسنحاول عبر حلقات سبر اغوار هذا الارتباط الطبيعي الاصيل، وكيف تم تفكيك ذلك العقد المتين، ليتحول انسان الاعالي الى مستهلك مستلب بعد أن انتزعت منه الارض والغابة ،وتعرضت أعرافه وتقاليده ،وذاكرته الفردية والجماعية الى تدجين وتبخيس.
الحلقة الاولى- رحلة الحطب.
كانت الفضاءات المحيطة بالقصبات بكل ثنايا جعرافية اقليم ميدلت محمية بقوة القبائل بعد أن ارتوت بدماء أبنائها وكانت كل قبيلة تعرف حدودها ،وتلتزم بالاعراف المحددة للحدود مع جيرانها.وكمثال على ذلك فالحدود بين الجماعات السلالية بميدلت خاصة في الفضاءات المخصصة للرعي والتحطيب كانت مضبوطة بشكل دقيق بين ايت ازدك، وايت وافلا، وايت عياش.أما الفضاءات المخصصة للحرث خاصة على ضفاف نهر أدغوال فكانت مشتركة بين أيت ازدك، وايت وافلا.
وكانت ساكنة القصبات التابعة للجماعة السلالية أيت ازدك تطلق ابقارها ومواشيها وبغالها للرعي بشكل جماعي فيما يسمى (تاولا) بحيث أن ساكنة تاشويت ( ايت ابراهيم) وساكنة عثمان أموسى ( ايت موسى وعلي) وساكنة بوزملا( ايت حاحو ،وأيت مومو،وايت فركان) وساكنة صمورة ( ايت ابراهيم)وساكنة أسكا تعرف مراعيها وحدودها وتراقبها .وفي الضفة الاخرى لواد أوطاط نجد ساكنة تابنعتوت ( ايت عتو)وساكنة أسليم ( ايت ايحيى وخليفة) و(ايت موسى وعلي) بفليلو ،وايت حاحو بتطوين.ونفس الامر بالنسبة لساكنة اخرمجون ( ايت فركان) تحافظ على الفضاء الشرقي بمحاذاة فضاء ايت وافلا.حيث يوجد الكلأ ألمو- وألمو أنطارفو – وألمو ابوري وتامدا نزري…..
وكانت هذه الفضاءات كلها مخصصة للرعي لتواجد الكلأ الخصب فيها وكذلك مسموح فيها بالتحطيب ،وقليل منها متروك للزراعة البورية لان وسائل الحرث كانت تقليدية ،فضلا على أن المساحات المسقية كانت شاسعة على ضفاف واد اوطاط وأدغوال،ومياه الري كافية ومقننة باعراف مكتوبة، والغلل متوفرة بشكل كبير.
وكانت هذه الفضاءات مكسوة بغطاء نباتي متنوع عبارة عن أشجارمتنوعة، والحلفاء،والشيح والكديم ،وكانت أغلب الاسر تعتمد على النساء، والخدم لجلب حطب يستعمل في الموقد لطهي الطعام واعداد كل أنواع الخبز.
وبعد جمع المحاصيل الزراعية في فصل الخريف وتخزينها ،وانتهاء عمليات اصلاح وترميم المنازل والدور السكنية ،يتوجه شباب القصبات و بشكل جماعي الى غابة (عاري وعياش لجلب حطب التدفئة ،وقد تدوم هذه العملية أسابيع حتى تمتلء المخازن بالحطب الكافي بانواعه ( تاقا والكروش) استعدادا للحصار الابيض.
يتبع….

error: Content is protected !!