عريض الفوقاني بايت عياش فوق صفيح ساخن ….سرقات ومؤامرات …والساكنة تطالب بالحماية.

2020-06-23T02:47:17+01:00
2020-06-23T02:47:20+01:00
أخبارأخبار وانشطة محلية
23 يونيو 2020
عريض الفوقاني بايت عياش فوق صفيح ساخن ….سرقات ومؤامرات …والساكنة تطالب بالحماية.
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت – متابعة


عثر اليوم الاثنين 22يونيو 2020 بالحدود بين ايمتشيمن ( قيادة تونفيت ) وايت سيدي بوموسى ( قيادة أحواز جبل العياشي – ملوية على 40 رأس من الغنم مذبوحة بوحشية تتقزز منها الانفس بعد أن دلت روئحها النتنة عن مكان تواجدها..
ويرجح أن هذه الجريمة هي محاولة للتغطية على جرائم سابقة ،وهي فصل من فصول مسلسل قد تطول حلقاته لمدة زمنية طويلة لان المخرجين يخلطون الاوراق لاضفاء الغموض على الاحداث للزيادة في اثارة الفضول.والواضح لحد الان حسب افادات حصلت عليها ميدلت بريس .نت أن عدد الاغنام التي سرقت بايت سيدي بوموسى من مالكها ( م – د) هو174 رأس من الغنم تم العثور على 11 رأس منها بحوزة أحد الاشخاص بايت عياش ،وتم اعتقاله ،كما عثر على 16 رأس من الغنم عند أحد الرعاة بعريض ،ووجد أيضا 15 رأسا من الغنم بمنطقة تاوراوت بايمتشيمن .وبعملية حسابية بسيطة فقد تم العثور على 82 رأس من الغنم من أصل 174، وهوما يعني أن الغموض ما زال يلف مصير92 راسا تتوزع بين الاكباش ،والخروفات ،والنعاج هل ما زالت محجوزة بمنطقة ايت عياش ؟ هل تم بيعها ؟.

a28c0bca d23c 4ce6 98fa b74286f8553a - mideltpresse.net


وتشير المعطيات المتوفرة لدينا أنه تم اعتقال ثلاثة أشخاص لحد الان على ذمة التحقيق ،ويوجدون وراء القضبان ،وقد تم فتح تحقيق من طرف الضابطة القضائية التابعة لسرية الدرك الملكي بميدلت منذ 16 يوما وما زالت الاحداث والوقائع تسفر عن الجديد.
وتعرف منطقة ايت سيدي بوموسى بايت عياش منذ مدة نزاعات ،ومناوشات ومشادات استعملت فيها الجرارات والهراوات .وقد اعتدى بعض الاشخاص على الرعاة ومنعهم من الانتفاع من مراعي عريض ،وتطور الصراع الى قطع اشجار التفاح واتلاف المغروسات .
الامر بات ينذربمواجهات مسلحة قد تودي بارواح بعض الساكنة، فضلا على أن ممتلكات المواطنين في خطر.

e2669b95 32e3 40f0 997e e7183ea4eed8 1 - mideltpresse.net


الصراع على الارض الجماعية بعريض يسيل لعاب مافيات وعصابات تملك المال والنفوذ وتستعملهما للنجاة من المتابعة والمحاسبة.
الساكنة المسالمة تستغيث وتطالب من السلطات القضائية والامنية الحماية وتوقيف الاعتداءات والتهديدات المتكررة عليها ،وعلى املاكها ،وذلك بوضع حد للعصابات التي استقوت، ولم تجد لحد الان من يردعها رغم انها تطاولت على الاعراف القبلية والقوانين الوضعية.

 - mideltpresse.net

error: Content is protected !!