عمي مسعود السفــــــــــــــــــــــنـــــــــاج…؟؟

2019-12-06T01:36:01+01:00
2019-12-06T01:36:03+01:00
غير محدد
6 ديسمبر 2019
عمي مسعود السفــــــــــــــــــــــنـــــــــاج…؟؟
رابط مختصر

ميدلت بريس . نت – حميد الشابل

السفناج من المهن القديمة والأصيلة، التي تشدك إليها زائرا أو شاريا. روائح مشهية، وضعية جلسة السفناج نفسه، بشاشته وكلامه مع المحيطين به، أضف إلى ذلك طريقة مداعبته للعجين وتشكيلها باليد، ووضعها على شكل دوائر في المقلاة الممتلئة بالزيت، مع تحريكها بقضيب مخصوص. وبعد استوائها على نار هادئةحتى تاخذ لونها الدهبيي المميز، تُــشـكّـل مرة أخرى في طرف من سعف النخل الأخضر على شكل عقد فارغ الوسط، ليأخذها الشاري مزهوا، ويسرع بها للبيت، فكؤوس الشاي المشحّر على الصينية الفضية، ومجمع العائلة تنتظر قدوم هذه الوجبة على أحر من الجمر وبشهية زائدة . ومَن مِن المغاربة لم يعش مثل هكذا لحضات..؟؟
الملفت للإنتباه أنه في المدن القديمة المعروفة، غالبا ما تكون محلات بيع الإسفنج متموقعة في أحد الأركان البارزة من الزُّقاق، وكأنها تنادي أنا هنا من يشتريني.. !!
وبالفعل فالسفناج المحنك، الذي يمتلك سِرّ المهنة، قطعا يعرف دكانه إقبالا منقطع النضير، خاصة في الأماسي قبل آذان المغرب.
الإسفنج نوع من الفطائر الشعبية، بأشكال متعددة أشهرها يشبه الشكل الدائري الفارغ الوسط.
وللإشارة يُنصح بعدم الإكثار منه على غرار المأكولات الزيتية لما له من أضرار إذا فات الحد المسموح به. تنتشر هذه الفطائر القديمة جدا بالمدن المغربية على طول وعرض المملكة، وببعض دول شمال إفريقيا خاصة تونس والجزائر. ومن أهم أسباب إنتشارها إن إعدادها لا يتطلب إلا مكونات بسيطة:
دقيق، خمائر وأحيانا حليب وبيض. وثمنها رخيص في متناول الجميع، وأثناء تقديمها على المائدة تُحلى بالمربى أو السكر.
لا خوف على مهنة السفناج، لأنها مهنة أصيلة متأصلة تسكن الوجدان الشعبي للمجتمع المغربي.
الموضوع تحت الطلب وهو هدية لكل السفناجة، وخاصة عمي مسعود، الله إسعد أيامه، الرجل المحبوب والجميل

error: Content is protected !!