فعاليات جمعوية بايتزر تتهم سعيد شبعتو ورئيس المجلس الترابي لايتزر بالتلاعب …والمتهمان يوضحان.

2020-01-31T15:32:38+01:00
2020-01-31T15:32:39+01:00
غير محدد
31 يناير 2020
فعاليات جمعوية بايتزر تتهم سعيد شبعتو ورئيس المجلس الترابي لايتزر بالتلاعب …والمتهمان يوضحان.
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت _ متابعة .

توصل موقع ميدلت بريس.نت ببيان وعرائض ممهورة من طرف أربعة عشرة جمعية محلية بايتزر تستنكر تأخر إنجاز مشروع بناء سد “ايتخوتن”، الذي ترفع الساكنة منذ عام 1998 مطالب ملحة بإخراجه إلى حيز الوجود. ويضيف بيان الجمعيات أنه منذ تسعينيات القرن الماضي وساكنة المنطقة تخوض أشكال احتجاجية وتوجه ملتمسات إلى الدوائر المعنية، لبناء سد “ايتخوتن”، وبعد قرب تحقق المراد تاكد ان هناك ايادي تتحرك لتاخير سد ايتخوتن واعطاء الأسبقية لسد عويسيس.واتهم البيان مندوب وكالة الحوض المائي بملوية العليا، و رئيس جماعة “ايتزر” و النائب البرلماني عن دائرة ميدلت، سعيد شبعتو، بتحريك ملف سد “عويسيس”، الذي لم يكن مطروحا من قبل، واقتراح بنائه على وادي أمان إسلان الذي جف منذ عقود، عبر إنجاز دراسة الجدوى والدراسة الاجمالية، متجاهلا مطلب سد ايتخوتن المطروح منذ 1998، وعريضة المجتمع المدني يايتزر لسنة 2016″.

وبعد مواجهته بهذه التهم الواردة في بيان الجمعيات أكد سعيد شبعتو أنها مغالطات لا اساس لها من الصحة؛ و مجانبة للصواب .

وكشف أن كل ما ورد بالبيان مجانب للحقيقة لان من كتبه ؛وتبناه ليس له وثائق؛ ولم يستشر المسؤولين ؛ ولم يحضر اي اجتماع معهم.ولهذا يؤكد المتحدث فانا على استعداد لعقد لقاء تواصلي مع أصحاب البيان؛ والموقعين عليه لتوضيح ما التبس عليهم .

رئيس المجلس الترابي لايتزر ميلود بوعنان، نفى بدوره وجود “مؤامرة” تحاك لاعطاء أسبقية لسد على اخر؛ موضحا انه يدافع منذ تحمله للمسؤولية لانشاء أربعة سدود لانها ستكون رافعة عملاقة لاقتصاد المنطقة .
وأوضح في هذا السياق أن المشاورات تتم حالياً بين الجماعتين الترابيتين زايدة وايتزر ؛والجماعات السلالية بالمنطقة؛ وبين المسؤولين بوزارة الفلاحة؛ ووزارة التجهيز للتنسيق؛ والبحث عن التمويل لانشاء أربعة سدود وهي: “ايتخوتن وعويسيس؛ وإلغمان؛ وسد آخر تابع لجماعة زايدة”.

FB IMG 1580484308088  - mideltpresse.net

FB IMG 1580484314128  - mideltpresse.net

.

‫‫

error: Content is protected !!