محاكمة 33 استاذا متعاقدا تعيد الأساتذة المتعاقدين الى الاحتجاج

2021-09-16T23:41:07+01:00
2021-09-16T23:41:11+01:00
أخبارأخبار وطنية
16 سبتمبر 2021
محاكمة 33 استاذا متعاقدا تعيد الأساتذة المتعاقدين الى الاحتجاج
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت

أرجأت المحكمة الابتدائية بمدينة الرباط البت في ملفات الدفعة الأولى من “الأساتذة المتعاقدين” إلى غاية 14 أكتوبر المقبل؛ وذلك بالتزامن مع الوقفات الاحتجاجية الجهوية التي نظمتها “تنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” أمام المحاكم الابتدائية بالمملكة.

وقد انطلقت، اليوم رسميا، محاكمة 33 “أستاذا متعاقدا” تتابعهم السلطات العمومية بتهم “التجمهر وإهانة القوة العمومية”، حيث قُسمت المحاكمة إلى دفعتين؛ الأولى تضم 20 مدرسا ومدرسة وحُدد لها اليوم الخميس موعدا لانعقاد الجلسة، ثم الدفعة الثانية التي تتكون من 13 أستاذا وأستاذة ويرتقب أن تنعقد جلستهم يوم 23 شتنبر الجاري

ويتابع الأساتذة المنضوون تحت لواء “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” بتهم “التجمهر غير المرخص وخرق حالة الطوارئ الصحية وإيذاء عناصر القوة العمومية وإهانتهم”، بينما أضيفت إلى الأستاذة نزهة مجدي تهمة “إهانة هيئة منظمة”.

هذا وشهدت أغلب الحواضر الكبرى العديد من الوقفات الميدانية، صباح اليوم الخميس، بمشاركة مختلف أفواج “أساتذة التعاقد” بمعية بعض فروع النقابات القطاعية، بغية مساندة الأطر التعليمية المتابعة في حالة سراح.

error: Content is protected !!