مدير وكالة العمران؛ ومهندس النصب التذكاري المقام بميدلت يشرحان شكله ومضمونه.

2020-06-10T14:37:58+01:00
2020-06-22T17:56:10+01:00
أخبارأخبار وانشطة محلية
10 يونيو 2020
مدير وكالة العمران؛ ومهندس النصب التذكاري المقام بميدلت يشرحان شكله ومضمونه.
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت – محمد بوبيزة.


أثار تصميم مجسم او نصب تذكاري او نحت حضري( sculpture (urbaine الذي يتم تركيبه وتثبيته بالمدارة الرئيسية بوسط مدينة ميدلت قرب المحطة الطرقية القديمة حفيظة العديد من أبناء وبنات ميدلت المتواجدين بها أو خارجها.
واختار البعض منهم لغة لاذعة للتعليق على شكل المجسم فوصفوه بمقصلة القرون الوسطى؛ وبمنصة لاطلاق الصواريخ؛ وفضل البعض تقديم اقتراحات وبدائل يراها مناسبة لتجويد المجسم او تعويضه برموز ثقافية محلية اكثر تجذرا في المخيال الشعبي.

FB IMG 1591795852572 - mideltpresse.net


وفي خضم هذا السجال والنقاش أطل علينا مشكورا مبدع التصميم وهو مهندس معماري فكشف أن الشكل الهندسي للمجسم صمم على نحو مصباح من الجبص les torches.موضحا ان قطع الجبص الموجودة بالمنطقة يتم نحتها لتتحول الى تحفة فنية ؛ويتم تثبيت مصباح بداخلها فيمتزج ضوء المصباح بلون الجبص ليعطي ضوءا مميزا .وعلى هذا النحو سيتم تثبيت العديد من المصابيح بالمجسم ؛ودمجها بالبلورات les cristauxوتغطيتها بالزجاج الأزرق لتشع من خلاله اضواء مختلفة متغيرة تسر الناظرين.
واعتبر المتحدث أن المجسم سيكون تحفة فنية ناذرة ستبرز المنتوج المحلي؛ اي المصابيح المنحوتة بالجبس وتسوقها داخليا وخارجيا.
وفي السياق ذاته اعتبر مدير وكالة العمران الراشيدية -ميدلت صاحبة المشروع أن الوكالة حريصة كل الحرص أن تكون حمولة المجسم ذات مغزى تروم إعطاء قيمة مضافة للمدينة والتعريف بما تزخر به ؛ وتراعي الابعاد الثقافية المحلية المتأصلة ؛وفي ذات الوقت تبرز المنتوج المحلي وتثمنه وتسوقه بشكل نسقي مندمج.
ولتحقيق هذه الأهداف يضيف المتحدث تم نهج مقاربة تشاركية مع الفعاليات المحلية؛ وفتح باب الحوار على مصراعيه لبلورة نموذج سيعطي اشعاع للمدينة ويعرف بها و يسوق ويثمن منتجاتها الأصيلة.

error: Content is protected !!