مشاريع عملاقة ترعاها عمالة ميدلت .وشركة (العمران) في الميزان.

2021-04-23T18:44:02+01:00
2021-04-23T18:44:05+01:00
أخبارأخبار وانشطة محليةمجتمع
23 أبريل 2021
مشاريع عملاقة ترعاها عمالة ميدلت .وشركة (العمران) في الميزان.
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت – محمد بوبيزة



لم تكن زيارة نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير ،والإسكان ،وسياسة المدينة لميدلت يوم 10 أبريل الجاري نزهة للاستجمام كما قد يعتقد البعض .
فالزيارة ميدانية تفقدية لعدد من المشاريع التي تنجزها الوزارة بإقليم ميدلت في مجالات التعمير ،وتثمين القصور والقصبات ،وحجم استثمار الوزارة المكلفة بالقطاع بها مرتفع جدا، رغبة منها في المساهمة في بلورة مشاريع عملاقة رافعة للتنمية بكل أبعادها بالمنطقة، فضلا على ثقتها التامة في المسؤول الترابي الاقليمي السيد المصطفى النوحي الذي يضمن تنزيل ،ومتابعة هذه المشاريع بصرامة و في الاجل وبالجودة المطلوبة .
فبرنامج التأهيل الحضري لمدينة ميدلت في إطار سياسة المدينة (الشطر الثاني) 2020-2022.
رصدت له ميزانية بنحو 67.87 مليون درهم، ويهم إعادة هيكلة الأحياء ناقصة التجهيز في المدينة، وتهيئة الحدائق والساحات العمومية، وكذا تقوية ،وتأهيل المرافق والتجهيزات الأساسية.
ويتم تمويل هذا المشروع، الذي تشرف عليه شركة “العمران” درعة تافيلالت، من قبل وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة (25.62 مليون درهم)، والمجلس الإقليمي لميدلت (19 مليون درهم)، والجماعة الترابية ميدلت (7 ملايين درهم)، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (16.25 مليون درهم.)
وقامت الوزيرة بزيارة ورش مشروع تجزئة أكلمام الذي تنفذه شركة العمران درعة تافيلالت بإقليم ميدلت، والذي يهم ما مجموعه 1113 قطعة أرضية مختلفة المساحات تستجيب لمختلف حاجيات السكان.
ومن المنتظر أن يتم الانتهاء من أشغال هذا المشروع، الذي تبلغ تكلفته نحو 250 مليون درهم، في نونبر المقبل.
وأكد المدير العام لشركة العمران درعة تافيلالت، السيد (محمد بنجلون) على هامش زيارة الوزيرة أن مشروع تجزئة أكلمام، الذي يغطي مساحة 45 هكتارا، يجري تنفيذه للاستجابة لاحتياجات سكان هذه المنطقة، من خلال تكثيف العرض من السكن. وأضاف المسؤول الجهوي للعمران أنه يتم بذل مجهودات كبرى من أجل إنجاز هذا المشروع في الوقت المحدد، أي قبل نهاية السنة الجارية، مشيرا إلى أنه يتضمن أيضا إحداث حدائق وفضاءات تتناسب مع بيئة مدينة ميدلت.
فبرنامج التأهيل الحضري لميدلت تشرف عليه (شركة العمران)، ومشروع تجزئة أكلمام ايضا تنفذه .
وغير خاف على أحد أن هذين المشروعين يوليهما عامل اقليم ميدلت أهمية فائقة لاهميتهما الاقتصادية والاجتماعية ولانهما سيغيران معالم المدينة، ويفتحا الابواب مشرعة للاستثمار، وخلق فرص الشغل وتوسع المدينة وازدهارها .
والمأمول من شركة العمران أن تكون في مستوى الثقة الموضوعة فيها،وتلتزم بانهاء المشاريع المسطرة في الوقت المناسب وبالكيفية المطلوبة.
وبالنسبة لتجزئة أكلمام فقد سجل تأخر في اشغال تجهيزالبقع المقتناة من طرف المواطنين، وهو ماأجل وقت التسليم ،ربما بسبب مشاكل مع الشركة المناولة ،ولكن هذا التأخيرأضر بمصالح المواطنين ضررا كبيرا .والمأمول أن تلتزم (العمران) بالاجل وجودة الاشغال، وتقوم بتدليل جميع الصعاب وتنزل المشاريع كما رسمتها من خلال (الماكيتات )الموضوعة للدعاية والاشهار .

error: Content is protected !!