مندوبة الصحة بميدلت تستجيب لطلب المحتجين بكرامة؛ وتكلف طبيبة بالعمل هناك.

2020-02-17T19:02:16+01:00
2020-02-17T20:48:43+01:00
غير محدد
17 فبراير 2020
مندوبة الصحة بميدلت تستجيب لطلب المحتجين بكرامة؛ وتكلف طبيبة بالعمل هناك.
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت – متابعة


نقل مصدر مطلع أن مندوبة الصحة بميدلت كلفت طبيبة للالتحاق بالعمل بمركز كرامة الى حين استئناف الطبيبة الرسمية لعملها بعد نفاذ الرخصة المرضية التي تمتد الى غاية26 فبراير الجاري.
وكانت المندوبية قد كلفت قبل ذلك طبيب مستوصف أيت عتو للعمل بمستوصف كرامة كل يوم اثنين الذي يتزامن مع يوم السوق الأسبوعي . فضلاً على تكليف مولدة استقدمتها من مستوصف النزالة لتطعيم المولدات البالغ عددهن 3 بمستوصف كرامة.
والتحقت المندوبة بالمحتجين امام مستوصف كرامة يوم 12-2-2020 وفتحت معهم حوارا وقدمت عرضا حسب ما هو متاح ؛و قابل للتحقق؛ لكن المحتجين رفعوا السقف عاليا؛ واعتبروا الحلول ترقيعية؛ واستمروا في الاحتجاج لليوم الرابع على التوالي.


وقد اشعل غياب طبيبة المستوصف التي قدمت شهادة طبية مرضية شرارة الاحتجاج بمركز كرامة؛ ودخلت جمعيات حقوقية على الخط وتمسكت بحق الساكنة في التطبيب والعلاج .وطالبت بتجويد خدمات المرفق العمومي بتوفير العنصر البشري الكافي؛ والوسائل الضرورية؛ والأدوية.
ويذكر أن مستوصف كرامة يشتغل فيه سبعة ممرضينpoly و( ثلاثة مولدات) بالإضافة إلى طبيبة في الطب العام؛ وحارس أمن؛ وسائق.كما تم توسيعه وتاهيله ببناء جناح اضافي آخر .
وللتذكير فقطاع الصحة بالمغرب يعرف خصاصا مهولا في العنصر البشري ؛ واماكن العمل يتم اختيارها من طرف الأطباء والممرضين والاطر الإدارية فتعيينهم يكون مضبوطا بعد تخرجهم؛ و يتم من الوزارة الوصية على القطاع .
وباقليم ميدلت وحده هناك خصاص يقدر ب 20 طبيب عام وأكثر من ذلك من الاطباء المختصين؛ وضعف ذلك العدد من الممرضين؛ والممرضين المختصين.
القطاع يعاني من الخصاص الكبير لا سيما انه ليس منطقة جذب ؛ويرفض المتخرجون الجدد ملء مناصبه الشاغرة لان جلها قروي .
ونهيب في ذات السياق بالاطر الطبية العاملة بالمستوصف التعامل الانساني مع المرتفقين؛ والتواصل معهم واستقبالهم احسن استقبال.كما نؤكد أن الأدوية الخاصة بالامراض المزمنة متوفرة بالمستوصف وينبغي أن يستفيد منها المرضى بدون انتقائية ولا استثناء.

error: Content is protected !!