ميدلت تتنفس الصعداء زيرو حالة بالمدينة.. ؟

2020-04-12T01:55:31+01:00
2020-04-12T01:55:34+01:00
غير محدد
12 أبريل 2020
ميدلت تتنفس الصعداء زيرو حالة بالمدينة.. ؟
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت- بقلم حميد الشابل

بعدما انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي بحر هذا الاسبوع أخبار تفيد بارسال تحليلات أربعة أشخاص إلى المراكز الخاصة بالكشف عن مرض كوفيد19، لشخصين من برم وشخصين آخرين بالمو، انتاب العديد من ساكنة ميدلت خوف وهلع كبير، والسبب أن حي المو من الأحياء الشعبية الكبيرة والعريقة وتحيط به الكثير من الأحياء الأخرى التي تشهد كثافة سكانية كبيرة. نفس الشيء لقصر برم الذي كان يسمى قديما بأب القصور لأصالته وموقعه الاستراتيجي الفريد، والذي لا يبعد عن ميدلت إلا بأقل من أربع كلم. وتحيط به من كل جانب هو الآخر العديد من الدواوير المكتظة.

مدشر برم استقطب في السنوات الأخيرة العديد من الأسر المهاجرة التي تبحث عن فرص العيش الكريم واتخذت من اغرم أقديم مسكنا لها، وبه ساكنة معتبرة، تتزايد يوما بعد يوم. كما أن النسيج الاجتماعي بالمدينة وضواخيها لا يزال إلى حد بعيد محافظ، ويحرص على أواصر الجورة والقرابة، وتبادل الزيارات مهما كانت الظروف. لهذه الأسباب وغيرها توجست ساكنة ميدلت الطيبة من هذه الحالات الأربعة وكان الخوف كل الخوف أن تكون إيجابية، لكن بحمد الله خرجت سلبية وتنفس الجميع الصعداء. فلو كانت إيجابية ستتناسل الحالات وتقع الكارتة لكن الله لطف وخرجت الحالات جميعها بما فيها ايت عياش سليمة معافاة.

0bb42603 62c2 45bc 9a21 813785b879df  - mideltpresse.net


ومن الأخبار السعيدة أيضا بهذه الربوع الغالية من وطننا الحبيب توالي حالات الشفاء. والحالات السلبية، وخروج العديد من المصابين بهذا الداء الخطير من مستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية المجاهدة للالتحاق بحضن العائلة.

9736a7a3 a62c 44d8 a640 34e4f6e57a5c  - mideltpresse.net

حفظ الله ميدلت وحفظ أهلها. وكان الله في عون شقيقتها الريش الجريحة، لكن ان شاء الله بجهود الطاقم الصحي والشبه الصحي والسلطات المحلية ومختلف تشكيلات القوات العمومية المناضلة والشجاعة التي تصل الليل بالنهار بتفان ونكران ذات قل نظيرهما، ليس فقط بالريش وميدلت بل في كل ربوع الجهة خاصة الأطقم العاملة بمستشفى مولاي علي الشريف وباقي المراكز الصحيةالصغيرة و الكبيرة لأنهم في خط التماس المباشر مع المرضى. بتضحيات هؤلاء وجهودهم، ستتجاوز المنطقة التي تسكن قلوبنا هذه الجائحة وسننتصر، وكل المؤشرات توحي بذلك فالحالات المؤكدة تتناقص يوما بعد يوم….
ونهيب بالجميع الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية ووضع الكمامة، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.
طاعة لله…..الزم بيتك

      حميد الشابل
 
error: Content is protected !!