ميدلت – دعامات النجاح

2021-10-19T02:31:57+01:00
2021-10-19T02:32:00+01:00
مجتمعمع الحدث
19 أكتوبر 2021
ميدلت – دعامات النجاح
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت – متابعة

 لاشك أنه من أسباب نجاح عمالة اقليم ميدلت  في التحديات التي واجت إقليم ميدلت منذ أن حظي السيد المصطفى النوحي بالثقة المولوية وعين عاملا على الاقليم  هو الاعتماد على المقاربة التشاركية في التسيير، وكذا التنسيق المحكم بين المصالح والاقسام ،والسهر على تتبع جميع المشاريع والقرارات.

 ولا يمكن  بتاتا أن تنجح المقاربة التشاركية المعتمدة  في تسيير وتدبير شؤون عمالة الاقليم بدون وجود عنصر بشري كفء ومسؤول ،وفي هذا السياق   لا تخطىء عين المتتبع   دوام تواجد مسؤولين الى جانب عامل الاقليم ، ويتعلق الامر بالكاتب العام للعمالة (السيد محمد لمويسي) ، ورئيس قسم الشؤون الداخلية (السيد بدر ابن الاكحل). فهما دعامتين كبيرتين عملت تحت اشراف عامل الاقليم  السيد المصطفى النوحي ،وأدتا مهامها بكفاءة عالية ونكران الذات .

السيد محمد لمويسي الكاتب العام للعمالة (ظل عامل الاقليم ) دينامو العمالة بامتياز، تجده في كل الاجتماعات، وفي الميدان الى جانب عامل الاقليم ، مسؤول أنيق وذكي جدا ،منسق كفء يجيد دراسة الملفات ،ووضع المخططات ، ويتتبعها بدقة متناهية،وله قدرة فائقة في العمل المتواصل بصبر كبير .ولا شك أن جميع ملفات عمالة ميدلت قد مرت على يد هذا المسؤول  الجاد المثابر، وترك بصمته عليها بكفاءته العالية.

السيد الكاتب العام بعمالة ميدلت  وبشهادة الجميع قام بمهامه  بكل تفاني واخلاص ،ويستحق كل الثناء والشكر.

وفي نفس السياق نجد أصغررئيس قسم الشؤون الداخلية بالمغرب السيد بدر ابن الاكحل الذي يجسد دينامية الادارة الحديثة بكل تجلياتها  ،مسؤول يفيض حيوية ،و خدوم يعمل ليل نهار  وبعيدا عن الاضواء ويقدم كل التضحيات على مدار الساعة طيلة ايام الأسبوع حتى تتحقق للمواطن راحته …

رئيس قسم الشؤون الداخلية DAI بعمالة ميدلت  يعود له الفضل الكبير في نجاح السلطات في الاستجابة لمطالب الساكنة في جميع الميادين وكانت تدخلاته حاسمة في فض احتجاجات وتوقيف مسيرات.

كما لا يجب أن ننسى أيضا دوره الكبير إلى جانب وتحت اشراف عامل الإقليم  في  تعبئة رجال السلطة بالاقليم ، والتنسيق مع كل القطاعات لتجاوز أزمة كوفيد حيث أبان عن نكران للذات وشجاعة قل نظيرها…

وحسبنا أن نقول أنه  بفضل هؤلاء العاملين المخلصين ينضاف اليهم رؤساء الاقسام ورؤساء المصالح، والموظفين ورجال السلطة وأعوانهم  نحس أن الإقليم في أيدي آمنة وأن لا خوف عليه من المتربصين بمصالح الساكنة . فتحية شكر وتقدير لهؤلاء، ولكافة المصالح الامنية بكل تلاوينها،ولكل من يعمل معهم لحماية الوطن ،وخدمة رعايا سيدنا المنصور بالله دام له النصر والتمكين.

error: Content is protected !!