ميدلت صفر حالة، التفاحة سلامات، فضل من الله وبركات..؟ ؟

2020-05-12T03:43:02+01:00
2020-05-12T03:43:05+01:00
غير محدد
12 مايو 2020
ميدلت صفر حالة، التفاحة سلامات، فضل من الله وبركات..؟ ؟
رابط مختصر

ميدلت بريس.ننت-حميد الشابل

عاشت ساكنة ميدلت منذ أمس اوقاتا عصيبة، وانتشر خوف وهلع أغلب أحياء المدينة. فبعد سماع الخبر الصاعقة اعتزم أغلب المواطنين التزام البيت، ورفع أكف الضراعة بالدعاء إلى الله بصرف الجائحة عن البلد والعباد، فقد كان الكل متوجس مما ستحمله الأيام من مخاطر لو صحت إصابة الأشخاص الثلاثة وتم تأكيد بشكل نهائي حلول الفيروس في أجسامهم.

 أكثر من أربعة أشهر من انتشار هذا الوباء في كل بقاع العالم، إلا أن ميدلت الهادئة والجميلة كانت بمنأى عنه. ولم تسجل بها طيلة هذه المدة ولو حالة وحيدة، فبالرغم من اقتراب الفيروس الوهّاني من شقيقتها الريش الحبيبة وتجاوزت الاصابات بها العشرات، جراء حالة تكندوزت التي تناسلت بسببها بها العدوى بالمدينة والنواحي إلا أن ميدلت التي تبعد عنها ب70 كلم بقيت سالمة. 

 مجهودات جبارة بُذلت من جميع الأطراف على أعلى المستويات بدء من السيد العامل، الأطقم الطبية والشبه الطبية السلطات والقوات العمومية بمختلف تشكيلاتها أعوان السلطة، رجال النظافة... فقد واصل الجميع الليل بالنهار من أجل محاصرة المرض، وابقاؤه بعيدا عن مدينة التفاح. وكللت الجهود بالنجاح. ويوم بعد يوم كنا نسمع اخبارا سعيدة و شفاء الحالات المصابة، والتحاقها بدويها وهي بصحة جيدة ملوحة للجيش الأبيض بالأيدي وعيونهم رقراقة بالدموع اعجابا وامتنانا لما بذله هذا الجيش المرابط في الصفوف الأمامية والمكون من الأطباء والممرضين من تضحيات. 

     في هذا الوقت بالذات كان الجميع يستعد في كل لحظة لسماع خبر طال انتظاره وهو الاحتفال بشفاء جميع الحالات سِيما وأن ما تبقى منها في مستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة، جاءت النذير وسقط الخبر الصاعقة على الجميع فقلب الأوضاع رأسا على عقب واحتار المواطن والمسؤول من أين حل بنا هذا المرض؟ ؟ وهل ستضيع كل هذه المجهودات هدر ؟ ؟ 

 الحمد لله مدينة الشموخ والعزة والطِّيبة، مدينة التفاح والرياح، بعد تأكيد خبر سلامة الحالات الثلاثة من الجهات المسؤولة تنفست الصعداء وستنام هذه الليلة عكس الليلة السابقة قريرة العين، مرتاحة البال خصوصا وأن 20 ماي تقترب، فعلى بعد أسبوع تقريبا سيرفع الحجر أو سيتم التخفيف منه على الأقل. لذلك نرجوا لمدينتنا المصونة السلامة الأمن والأمان.

حفظ الله ميدلت وحفظ أهلها الطيبين بما حفظ به الذكر الحكيم.

طاعة لله وحفاظا على هذه المكتسبات الزم بيتك…
حميد الشابل

error: Content is protected !!