نداء إلى السيد والي صاحب الجلالة على جهة درعة تافيلالت.

2021-04-29T02:22:59+01:00
2021-04-29T02:23:10+01:00
أخبارأخبار جهوية
29 أبريل 2021
نداء إلى السيد والي صاحب الجلالة على جهة درعة تافيلالت.
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت -الرشيدية _ متابعة


قوة الإرادة وحدها لا تكفي!
يمكننا أن نفهم بأن ” قوة الإرادة” هي تلك البنية المجتمعية التي يشترط توفرها في صلب كل مشروع تنموي واع.
بإجماع كل المتتبعين و الفاعلين؛ يعتبر فريق واحة الراشدية لكرة القدم النسوية الممارس في البطولة الوطنية الاحترافية بالقسم الثاني و الفخور بانتمائه لجهة درعة تافيلالت نقطة مضيئة في تاريخ المنطقة باعتباره مشروعا رياضيا، تربويا و اجتماعيا وجب دعمه و تحصينه. مشروع تلاقحت فيه كل الإرادات و الطموحات بالرغم من كل المعيقات النفسية و اللوجيستيكية و المادية خصوصا ( حلم جيل بأكمله).


انسجاما مع الرؤية الملكية السديدة و التي حولت قطاع الرياضة إلى ورش تنموي و مجال تربوي و إبداعي ترجمها التنصيص الدستوري و بشكل صريح على الحق في الممارسة الرياضية كحق أساسي و تحديد دور و مسؤولية الدولة و المؤسسات العمومية و الجماعات الترابية في تأطير الممارسة الرياضية و مدها بالإمكانيات اللازمة لانتعاشها و استدامتها. رسائل صريحة، دأب صاحب الجلالة نصره الله على توجيهها للمشاركين في مختلف المناظرات القارية و الدولية التي نظمت بالمغرب و خارجه.

انخرطت كل مكونات النادي و طاقاته الحية في مشروعها الفعلي بمؤشراته التدبيرية و الوظيفية بكل تجرد و تفان آملة تجاوز كل العقبات فصمدت لمدة 15 دورة لتبدأ معاناتها بعد أن بات شبح العجز عن مواصلة المشوار في ظل غياب الدعم المادي لهذا النادي من طرف المجالس المنتخبة و كذا غياب ثقافة الإحتضان بالجهة و عسر اعتبار الرياضة مدرسة مفتوحة على الحياة، و قطاعا منتجا بدليل أنها أضحت رافدا اقتصاديا و مجالا خصبا للاستثمار و خلق مناصب الشغل دون إغفال دورها الإشعاعي.
نلتمس منكم سيدي الوالي التدخل العاجل من أجل إنقاذ نادي واحة الراشدية لكرة القدم النسوية المهدد بشبح الأفول.
عن المكتب

error: Content is protected !!