وزير التربية الوطنية يحل بالمدرسة الجماعاتية سيدي حمزة ويزور مدرسة انمل المتضررة بالزلزال .

2019-11-26T19:37:01+01:00
2019-11-26T20:10:04+01:00
غير محدد
26 نوفمبر 2019
وزير التربية الوطنية يحل بالمدرسة الجماعاتية سيدي حمزة ويزور مدرسة انمل المتضررة بالزلزال .
رابط مختصر

ميدلت بريس – محمد بوبيزة


حل وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، الثلاثاء بإقليم ميدلت مصحوبا بالكاتب العام للوزارة يوسف بلقاسمي وافراد من ديوانه ومدير اكاديمية درعة تافيلالت السيد على براد،فزارالمدرسة الجماعاتية بالجماعة الترابية سيدي حمزة، كما تفقد مدرسة انمل التابعة لمجموعة مدارس النزالة التي تعرضت لاضرار جراء زلزال 17نونبر2019.
. واطلع السيد الوزير على المدرسة الجماعاتية سيدي حمزة المحدثة في سياق تجويد بنيات الاستقبال ،وتطوير العرض التربوي وتوسيعه، بهدف محاربة الهدر المدرسي، خاصة في صفوف الفتاة القروية
.. واستمع أمزازي، الذي كان مرفوقا، بعامل إقليم ميدلت السيد المصطفى النوحي ، ورئيس المجلس الإقليمي السيد رشيد الطيبي علوي، والكاتب العام لعمالة ميدلت، و السيدة النائبة البرلمانية غيثة أيت بن المدني ورؤساء المصالح الخارجية الامنية ،والمدنية الى شروحات وتوضيحات ومعطيات رقمية متعلقة بنسبة إنجاز برنامج تعميم التعليم برسم السنة الدراسية 2019-2020، ومعطيات حول مؤشرات التمدرس بالإقليم التي تهم الخريطة المدرسية والبنية التربوية، وبرنامج الداخليات والمطاعم المدرسية.قدمها امامه المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بميدلت السيد عبد الرزاق غزاوي ،حيث بسط للسيد الوزير والوفد المرافق له بنيات الاستقبال بالتعليم الابتدائي والاعدادي، والثانوي، وقدم أعداد التلاميذ بالاسلاك الثلاثة بالتعليم العمومي والخصوصي، وعرض المسالك الدولية والمسارات المهنية، وتطور اقسام البكالوريا، وأقسام المسار المهني الاعدادي، والشعب والاقسام المهنية ،كما قدم احصائيات تبين مؤشرات الجودة بالاسلاك التعليمية الثلاث
. وعرض المتحدث مجالات الدعم الاجتماعي للموسم الدرسي 2019-2020 ومنها برنامج تيسير،ومليون محفظة ، والنقل المدرسي ،والمطاعم المدرسية والداخليات . ولم يفت المتحدث سرد الاكراهات على انظارالوزير والتي حددها في الطلب المتزايد للمنح ،وعدم ملائمة الطاقةالاستيعابية للداخليات
. وعرج المتحدث على المعطيات الخاصة بالمدرسة الجماعاتية سيدي حمزة فذكر انها تندرج في اطار توسيع العرض التربوي بالعالم القروي ومحاربة الهدر المدرسي في صفوف الفتيات ،وكشف أن عدد التلاميذ بها هو 142 تلميذ57منهم اناث ،ويستفيد 72 من الذكور من الداخلية و24 من الاناث .وتتكون المدرسة الجماعاتية من خمسة اقسام (قسم بالسنة الثالثة ابتدائي ،والرابعة والخامسة ،وقسمان بالسنة السادسة ابتدائي.
وتشير المعطيات المقدمة إلى أن إقليم ميدلت يضم 26 داخليات19 منها بالعالم القروي وفيها داخليتين للتعليم الابتدائي بكل من المدرسة (الجماعاتية بأنفكو و الجماعاتيةسيدي حمزة) مما سيوفر خدمات الإيواء والإطعام لحوالي 3397 تلميذ وتلميذ.
. وأشاد أمزازي، في تصريح للصحافة، بالإنجازات الكبيرة التي تحققت في قطاع التعليم بإقليم ميدلت، حيث إن مؤشرات التمدرس في تصاعد، و تفوق النسب والمعدلات على الصعيد الوطني، سواء على المستوى التعليم الأولي أو الهدر المدرسي، وكذا على مستوى تمدرس التلاميذ بالأسلاك الثلاث. وأشاد في هذا السياق بجهود كل المتدخلين عمالة الاقليم، وبرامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ،والجماعات الترابية بالاقليم .,
وقام امزازي بزيارة مدرسة انمل التابعة للمجموعة المدرسية النزالة التي تضررت بالزلزال الذي ضرب المنطقة ، ووقف على مستوى الضرر الذي أصاب جدران الاقسام الدراسية والسكن الوظيفي هناك .
كما تواصل مع هيئة التدريس العاملة بالدوارالذي اعتبر بؤرة الزلزال ،وعددهم أربعة مدرسين يعملون في ثلاثة أقسام .فأشاد بعملهم ومواصلتهم التدريس في ظروف نفسية صعبة للمساهمة في بث الطمانينة والسكينة في نفوس الساكنة.

FB IMG 1574793121291  - mideltpresse.net

error: Content is protected !!