وزير الداخلية يؤكد وبصفة قطعية،أنه لم يعد مجال لمنع أي اسم من الأسماء الشخصية ذات المرجعية الأمازيغية.

2021-04-23T21:48:19+01:00
2021-04-23T21:48:23+01:00
أخبارأخبار وطنيةمجتمع
23 أبريل 2021
وزير الداخلية يؤكد وبصفة قطعية،أنه لم يعد مجال لمنع أي اسم من الأسماء الشخصية ذات المرجعية الأمازيغية.
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت- متابعة

في إطار جوابه على سؤال برلماني وجهه إليه النائب سعيد بعزيز عضو الفريق الإشتراكي بمجلس النواب، حول رفض تسجيل اسم شخصي أمازيغي بالحالة المدنية بمقاطعة سلام 2 بسيدي مومن، الدار البيضاء 

أكد وزير الداخلية على أنه لم يبق هناك، وبصفة قطعية، مجال لمنع أي اسم من الأسماء الشخصية ذات المرجعية الأمازيغية، مضيفا أن جميع المواطنات والمواطنين المغاربة أحرار في اختيار أسماء مواليدهم، كما أن المقتضيات القانونية المرتبطة بهذا المجال، تسري على الجميع دون أي إقصاء أو تمييز، وذلك عملا بدستور المملكة والمعاهدات والمواثيق الدولية المتعلقة بحماية حقوق وحريات الأشخاص.

ورفعا لكل التباس أو غموض يلف موضوع اختيار الأسماء الأمازيغية، اكد السيد الوزير انه سبق لوزارة الداخلية أن أصدرت دورية تفسيرية في الموضوع، وأن اللجنة العليا للحالة المدنية عقدت اجتماعا خاصا بحضور كل من رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان وعميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، لمناقشة الشكايات التي كانت تثار بين الفينة والأخرى بخصوص السماء الأمازيغية، وأكدت من خلال بلاغ لها أصدرته عقب هذا الاجتماع على حرية المواطن في اختيار الاسم الشخصي لمولوده شريطة ألا يمس بالأخلاق وبالنظام العام.

error: Content is protected !!