تموين السوق بحطب التدفئة، تدابير واجراءات عملية أخرى في اجتماع اللجنة الاقليمية لليقظة بعمالة ميدلت .

2019-11-16T21:38:30+01:00
2019-11-16T21:49:44+01:00
غير محدد
16 نوفمبر 2019
تموين السوق بحطب التدفئة، تدابير واجراءات عملية أخرى في اجتماع اللجنة الاقليمية لليقظة بعمالة ميدلت .
رابط مختصر

75462304 155963979132957 5813958380892454912 o  - mideltpresse.net

ميدلت بريس – متابعة

أصدرت عمالة اقليم ميدلت بلاغا توصلت ميدلت بريس بنسخة منه عن اجتماع اللجنة الاقليمية لليقطة وتتبع المخاطر، حيث ذكر البلاغ أن عامل الاقليم المصطفى النوحي ترأس يوم السبت 16 نونبر 2019 بمقر العمالة مرفوقا بالسيد الكاتب العام للعمالة والسيد رئيس قسم الشؤون الداخلية و السادة رؤساء المصالح الأمنية والسادة رجال السلطة بالإقليم والسادة رؤساء الجماعات الترابية والسادة رؤساء المصالح الخارجية بالاقليم، والسادة رؤساء الأقسام بالعمالة اجتماع اللجنة الإقليمية لليقظة من أجل تفعيل المخطط الاقليمي لتدبير المخاطر الناتجة عن موجة البرد.وأكد البلاغ أن الاجتماع خصص لتدارس التدابير والاجراءات الاستباقية المزمع اتخاذها لمواجهة موجة البرد خلال فصل الشتاء 2019 /2020، ولتسليط الضوء على مخطط العمل المعتمد من أجل التخفيف من تداعيات هذه الموجة على الساكنة، ولاسيما تلك القاطنة بالمناطق الجبلية.

وعن فحوى الاجتماع ومضامينه ومخرجاته ذكر البلاغ أنه في بداية الاجتماع، أوضح السيد العامل أن هذا اللقاء يأتي تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، وتطبيقا لمقتضيات الدورية الوزارية عدد 7670 بتاريخ 09 نونبر 2009 المتعلقة بتفعيل المخطط الوطني الشامل الرامي للحد من تداعيات موجة البرد القارس، والتخفيف من أثارها على السكان المتضررين ، و تبعا للبرقية الوزارية عدد 18227 بتاريخ 25 شتنبر 2019.

وفي هذا الصدد، أكد السيد العامل أنه قد تم اتخاذ مجموعة من التدابير و الاجراءات الاستباقية على مستوى عمالة اقليم ميدلت لفائدة ساكنة المناطق المستهدفة منها: – تفعيل اللجنة الاقليمية لليقظة و تتبع المخاطر الناتجة عن موجة البرد، التي تم احداثها بموجب قرار عاملي رقم 100 بتاريخ 30 أكتوبر 2017.

– تحديد المناطق المعرضة لموجة البرد. – التعبئة الشاملة لجميع الوسائل اللوجستيكية و كذا الموارد البشرية. – تفعيل اللجان المحلية التي يعهد اليها تنظيم زيارات ميدانية و الاتصال مع الساكنة المقيمة بالمناطق التي ستعرف موجة من البرد ، لمعرفة احتياجاتها فور التوصل ببرقيات النشرات الانذارية. – اعداد لوائح خاصة بالنساء الحوامل لتتبع وضعيتهن. – احصاء مرضى القصور الكلوي بالمناطق المعرضة للعزلة للتدخل في الوقت المناسب لايوائهم بالمناطق التي تتوفر على مراكز لتصفية الدم. – اعداد لوائح الاشخاص بدون مأوى من أجل ايوائهم بالمراكز المعدة لذلك. – احصاء الحاجيات من الاغطية بالداخليات و دور الطالب و كذا دور الولادة ، و دار المسنين خلال فصل الشتاء. – تحديد أماكن هبوط المروحيات بنفوذ الجماعات المعنية بموجة البرد بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي.

وأشار البلاغ أن عامل الاقليم شددعلى ضرورة إيلاء العناية الكبيرة للمواطنين أينما وجدوا، وتقديم الدعم المباشر لهم خلال فترة التساقطات الثلجية والمطرية وموجة البرد القارس. وأيضا القيام بالتعبئة الشاملة والمستمرة في الدواوير والقرى والمناطق المتضررة من خلال بلورة مقاربة استباقية تستهدف حماية المواطنين والمواطنات، وتسهيل ولوجهم الى الخدمات العمومية، وذلك انسجاما مع الأهداف المسطرة في الدوريات الوزارية الصادرة بهذا الشأن. وفي السياق ذاته ذكرالبلاغ أن رئيس الشؤون الداخلية بعمالة ميدلت قدم بهذه المناسبة عرضا شاملا ومفصلا مدعما بالإحصائيات تناول من خلاله الوضعية الراهنة وتقييم الوضع الحالي، كما سلط الأضواء على كافة التدابير والاجراءات المتخذة من قبل المصالح الإقليمية للعمالة والمصالح الخارجية للقطاعات الوزارية، والسلطات المحلية والأمنية تحسبا لموجة البرد بنفوذ الإقليم.

و خلال الاجتماع تم تقديم عروض مفصلة من طرف السيد المدير الإقليمي للتجهيز والنقل واللوجيستيك، والمندوبة الإقليمية للصحة، والمندوب الإقليمي للتعاون الوطني ، و المدير الاقليمي للتربية الوطنية و التكوين المهني، عبروا من خلالها عن استعدادهم التام لتعبئة الإمكانيات البشرية واللوجيستيكية لمواجهة أي طارئ، واتخاذ جميع الإجراءات والتدابير حفاظا على سلامة الساكنة وممتلكاتها. وفي ختام هذا الاجتماع ذكر البلاغ ان عامل الاقليم أكد على أن نجاح جميع التدابير والاجراءات المعتمدة لا يقتصر فقط على قطاع دون أخر، بل يتعدى ذلك الى كل القطاعات كل من موقعه، فضلا عن الدور الكبير الذي تضطلع به وسائل الإعلام بمختلف روافدها في التحسيس والتوعية بالمخاطر المرتبطة بموجة البرد، داعيا الجميع الى رفع درجة التأهب والتعبئة الشاملة، والحرص على الأجرأة السليمة للمخطط الإقليمي المعتمد في هذا الإطار

error: Content is protected !!