من خارج القواعد، رجاء ميدلت يعود بانتصار ثمين…؟؟

2019-12-16T00:04:19+01:00
2019-12-16T00:04:21+01:00
غير محدد
16 ديسمبر 2019
من خارج القواعد، رجاء ميدلت يعود بانتصار ثمين…؟؟
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت- حميد الشابل

تحت شعار تأكيد النتائج الإيجابية، والحفاظ على الصدارة تــنقّل الفريق إلى زايدة، وأسقط ضحية أخرى في شراكه وعاد بانتصار جديد، هذه المرة جاء الدور على منوال زايدة. وكما العادة بحصة لا تقبل المزايدة بملعبهم وأمام جمهورهم. قديري الصنديد يرسم لوحة فنية ويسجل الهدف الأول، لزعر عصام الفنان يسجل الثاني، ويختم الثلاثية العنيد رشيد إيجو. لتنتهي المبارة بحصة ثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد للفريق المضيف، وبذلك يبقى الفريق بعد إجراء مقابلات الدورة الخامسة من منافسة عصبة مكناس تافيلالت المنضوية تحت لواء الجامعة الملكية لكرة القدم محتلا الرتبة الأولى ب13 نقط أربع إنتصارات وتعادل.

79485174 758950337955190 5680916434549473280 n - mideltpresse.net

بمعنويات مرتفعة، وتحت تأثير روح الفريق الواحد المتكتل، وبطاقة فولاذية رهيبة لا تقهر عادت هذا المساء الكثيبة الزرقاء إلى الديار بعدما أنجزت المهمة بنجاح . وأضافت ضحية أخرى إلى قائمة الفرق التي تجرعت الهزيمة. ومما لا شك فيه أن الخوف يدب في أوصال الفرق التي سيتقابل معها الرجاء الميدلتي في الدورات اللاحقة من هذا الموسم الكروي الساخن منذ البداية.

لعشاق الفريق ومتتبعي الشأن الرياضي المحلي نعلن:

مرة أخرى من جيوبهم أنفقوا، وبسياراتهم الشخصية الخاصة تنقلوا، ومن خارج القواعد أقنعوا، وبرهنوا أنهم ورقة صعبة، وأنهم قادمون وبجعبتهم الكثير، بل مصرون على الصمود ومواصلة المسار المرسوم. وأن لا مناص هذه المرة من الصعود إلى القسم الموالي، وصنع الفارق، وهذا لن يتأتى إلا باستغلال مباريات بداية الموسم، وتوسيع دائرة عشاق النادي ومشجعيه وفي نفس الوقت اعدا الجماهير الميدلتية المتيمة بعشق المستديرة باللعب الجماعي الجميل والمبدع.

الدورة الخامسة تزكي إذن النتائج الجيدة التي ما فتئ الفريق يحققها منذ إنطلاق هذا الموسم، فرغم الحصار وغياب الدعم والسند مزال النادي في خط تصاعدي مثيرونرجوا أن يبقى كذلك . كما نتمنى إنصاف هكذا مجهودات بما تستحق من تشجيع مادي ومعنوي.

برافوو برافو… لكل لاعبى الرجاء الرياضي ميدلت ولكل من يدعم هذا الفريق الفتي والواعد، ولكل من ساهم في هذه الإنتصارات المتوالية، من قريب أو بعيد، بالقليل أو الكثير. حميد الشابل

error: Content is protected !!