نقابة تستنكر معاناة الاطر التمريضية بميدلت والمسؤول الاقليمي يرد.

2020-05-01T22:22:05+01:00
2020-05-01T22:22:06+01:00
غير محدد
1 مايو 2020
نقابة تستنكر معاناة الاطر التمريضية بميدلت والمسؤول الاقليمي يرد.
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت – متابعة

أصدر المكتب الاقليمي للمنظمة الديمقراطية للصحة بميدلت بيانا استنكاريا (رقمه برقم واحد توصلت ميدلت بريس .نت بنسخة منه) استنكر ما سماه استفزازات ومضايقات المندوب الاقليمي بالنيابة للصحة بميدلت للشغيلة الصحية ،ضاربا عرض الحائط ما تستوجبه الظرفية الحالية في زمن كورونا من لحمة، وتحفيز نفسي، ومعنوي ،ومادي لكافة الاطرالصحية على حد تعبير البيان ،وكمثال على ذلك يضيف البيان الاستنكاري ما تعرضت له مولدة بقسم الولادة بالمستشفى الاقليمي ( ق-خ) من تهديد واستفزاز صادر عن المندوب الاقليمي بالنيابة الذي حملها المسؤولية واتخدها شماعة لتعليق اخفاقه في خلق مسلك – كوفيد -الذي توصي به وزارة الصحة بقسم الولادة ،من اجل حماية الشغيلة والمرضى ومرتفقيهم من خطر الاصابة بفيروس كورونا .
وبعد تدارس الوضعية السابقة يقول البيان عبر أعضاء المكتب الاقليمي للمنظمة الديمقراطية للصحة عن وعيهم بالظرفية الخاصة التي تعيشها البلاد والقطاع ،الا ان ما سماه البيان – تصرفات المندوب المستمرة والمتكررة فرضت على أعضاء المكتب الاقليمي للمنطمة الديمقراطية للصحة اتخاد جملة من القرارات للحد من تلك التصرفات، وأولها تضامنه مع القابلة التي طالها الاستفزازوالتهديد ،وتسطير برنامج تصعيدي للدفاع عن حقوق الشغيلة الصحية ،سيبدأ بوقفة احتجاجية انذارية لمدة ساعة يوم الاثنين رابع ماي.
من جهته، أكد المدير الإقليمي للصحة بالنيابة في تصريح لجريدة (ميدلت بريس .نت)، أنه جاء الى هذا الاقليم وتحمل المسؤولية فيه لخدمة القطاع الصحي والساكنة عموما ،ولن يتوانى في تطبيق القانون على الجميع ،داعيا الشغيلة الصحية الى القيام بواجبها اولا ،ثم المطالبة بحقوقها ،وأضاف المسؤول الاقليمي أنه لاحط أن المستشفى الإقليمي تسود به عدة مظاهرقد تحد من ولوج
المواطن البسيط الذي لا سند له الى الخدمات الصحية ، ومن أجل ذلك لا بد من تصحيح هذه الاختلالات والتصرفات المضرة بالمرفق العمومي ،رغم أننا يضيف المندوب الاقليمي نعرف تمام المعرفة أن هناك جيوب مقاومة ، أشخاص لا يرغبون في التغيير، خصوصا الذين كانوا يستفيدون من الوضع القديم”ومن الامتيازات .

ونفى الدكتور حسن بوزيان، في تصريحه، أن يكون قد قام بالاعتداء على مولدة كما جاء في بيان النقابة المذكورة، فصراخه بقسم الولادة كان بسبب وجود امرأة حامل مهملة وبدون غطاء .وتساءل هل ينبغي أن أسكت على اهمال المرضى وعدم القيام بالواجد ؟هل تنبيه العاملين وحثهم على القيام بواجبهم استفزاز وتسلط؟

وبخصوص اتهامه بالفشل في تدبير أزمة كورونا، ضحك المدير الإقليمي وقال مقهقها : “الواقع يكذب تلك الاراجيف، ففريق التدخل السريع ولجنة اليقظة والترصد تجندت منذ البداية بنكران الذات وبتضحيات جسام وتدخلات استباقية،وبتنسيق مع كافة السلطات العمومية لحصر الوباء في منطقة الريش، ونجحنا بفضل الله تعالى في ذلك وتم تجفيف البؤرة الاولى ومخالطيها من الدرجة الاولى والثانية والثالثة. وعلى مستوى مدينة ميدلت تدخلنا بحزم واسباقية وأجرينا ما يقارب 600 تحليلة لضبط الوضع ولهذا لم يتم تسجيل أية حالة بميدلت ولله الحمد”.

error: Content is protected !!