مستشار جماعي بمجلس كرامة يشك في استقالة اكثر من نصف الاعضاء ويعتبر ادعاء ذلك فقاعات وهرطقات.

2020-08-08T16:26:05+01:00
2020-08-08T16:26:08+01:00
أخبار وانشطة محليةالرئيسيةسياسة
8 أغسطس 2020
مستشار جماعي بمجلس كرامة يشك في استقالة اكثر من نصف الاعضاء ويعتبر ادعاء ذلك فقاعات وهرطقات.
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت – متابعة



.اعتبر مستشار جماعي بالجماعة الترابية لكرامة في إتصال هاتفي بميدلت بريس.نت استقالة اكثر من نصف اعضاء مجلس كرامة مجرد فقاعات هواء موجهة للاستهلاك الإعلامي ولا اثر لها على أرض الواقع.
وأوضح المتحدث على أن هناك خلط متعمد بين الاستقالة من العضوية؛ والاستقالة من المهام.فالمادة 60 من القانون التنظيمي 14-113 تتحدث عن الاستقالة من المهام وليس العضوية.( اذا رغب نواب رئيس الجماعة او اعضاء المجلس في التخلي عن مهامهم وجب عليهم تقديم استقالتهم الى رئيس المجلس الذي يخبر بذلك فوراً وكتابة عامل الإقليم…..)
وعليه فالاستقالة تقدم للرئيس وليس لوزير الداخلية أو عامل الإقليم.

  • وتقدم الاستقالة بشكل فردي وليس عريضة .وتكون موقعة ومصادق على توقيعها.
    وسطر العضو الجماعي على أنه وخلافا لما يعتقد البعض فحتى استقالة نصف اعضاء المجلس لا يؤدي حتما إلى حل المجلس.فالمادة 75 من القانون التنظيمي تنص على وجوب استيفاء جميع إجراءات المتعلقة بتعويض الاعضاء المستقلين وهو أمر ممكن باعتبار أن باقي الأعضاء 7.
    وقبل هذا وذاك يمكن أرجاء حل المجلس على المحكمة الإدارية؛ ويبقى امر التنفيذ بيد سلطة الوصاية.
    وللتذكير وطبقا للمادة 52 من القانون التنظيمي ( يتقاضى رئيس مجلس الجماعة ونوابه وكاتب المجلس ونائبه ورؤساء اللجن الدائمة ونوابهم تعويضات عن التمثيل والتنقل.)
    واقل ما يتقضاه نائب رئيس اللجنة الدائمة هو 400 درهم شهريا.اما الرئيس فيتقاضى 2600 درهم ونوابه نصف المبلغ…..
    وتسقط هذه التعويضات بمجرد قبول الاستقالة من المهام.
    وختم المستشار الجماعي اتصاله بالقول أن الامر لا يتطلب ايداع ( طلب) الاستقالة للتمويه والابتزار والمزايدة . فالاستقالة قرار ارادي فردي يتم بابداع الاستقالة فرديا موقعة ومصادق عليها وبصمت؛ اما التغريد والجعجعة في الوقت الميت فلم تعد تقنع أحد .
error: Content is protected !!