قراءة لارقام الاصابات بكوفيد 19على مستوى إقليم ميدلت وعاصمته لشهر شتنبر2020

2020-10-06T14:04:01+01:00
2020-10-06T14:04:05+01:00
أخبارأخبار وانشطة محلية
6 أكتوبر 2020
قراءة لارقام الاصابات بكوفيد 19على مستوى إقليم ميدلت وعاصمته لشهر شتنبر2020
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت- الحسين اوبنلحسن

بعد ان تمكن الإقليم من تسجيل صفر إصابة بفيروس كورونا ومغادرة آخر حالة شفاء من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، يوم الخميس21 ماي 2020 وإعلان إقليم ميدلت اقليما خاليا من كورونا بفضل الإجراءات الصارمة خلال فترة الحجر الصحي الأولى وحزم السلطات المحلية في تطبيق إجراءات الحجر الصحي مقابل انضباط واحترام الساكنة وامتثالها لتلك الإجراءات وهو ما جعل الإقليم يصنف ضمن المنطقة ألف التي استفادت من رفع الحجر الصحي في 24يونيو 2020.

 كيدلت - mideltpresse.net

لكن نقطة بداية التحول في منحنى الأرقام والذي نزل للصفر ليعود للارتفاع ستكون مع عطلة عيد الأضحى وليلة الهروب الكبير بعد قرار اخر ساعة القاضي بالإغلاق المفاجئ لثماني مدن مغربية بسبب مخاطر تفشي وباء كوفيد-19 والذي تزامن مع اقتراب عيد الاضحى يوم الجمعة 31 يوليوز 2020.حيث كان الاغلاق منتصف ليل الأحد الاثنين 27 يوليوز 2020.

بالنسبة لإقليم ميدلت وعاصمته ميدلت وعلى غرار باقي مناطق المغرب مدنه وقراه عرف عدد الاصابات ارتفاعا  لدرجة ان الإقليم  في بعض الأيام  سجل اعلى الإصابات على مستوى جهة درعة تافيلالت ب68و70 إصابة  ونفس الشيء بالنسبة للمدينة ميدلت التي سجلت بها اعلى الإصابات بالإقليم  خاصة في شهر شتنبر  حيث من 68 إصابة بالإقليم 47 منها بميدلت ومن 70 إصابة 65 منها بميدلت كما يوضح المبيان المرفق ومن مجموع الإصابات خلال نفس الفترة  1169 إصابة مؤكدة مسجلة بإقليم ميدلت  كان النصيب الأكبر منها  بمدينة ميدلت  حيث سجلت خلال شهر شتنبر ما مجموعه  706 إصابة مؤكدة أي بنسبة 60,39منمجموع الإصابات بالإقليم.

أما التوزيع الجغرافي للإصابات المؤكدة بالإقليم فيكاد الفيروس يغطي كل المراكز الحضرية بالإقليم والمداشر والقرى وبدرجات مختلفة حيث تم تسجيل إصابات في كل من :(حسب شهر شتنبر2020)

ميدلت – الريش-زايدة-كرامة-اغبالو-ومية – تونفيت- ايت عتو-انفكو- ايت عياش- اموكر- اميلشيل- زاوية سيدي حمزة-امرصيد-انمل- النزالة-ايت خوجمان- الخوخات- تازرين- اسكا-تيليشت-ايت بن يعقوب- اوتربات- تاغزوت-تمايوست-تيط نعلي-ايت مولي- حامات مولاي الشريف – كراندو

كما ان الفيروس اجتاح المؤسسات العمومية والخاصة بالإقليم وأصاب موظفيها.

وتعكس  هذه الأرقام المسجلة خلال شهر شتنبر مدى الانتشار الواسع جغرافيا  للفيروس على مستوى الإقليم عامة وعاصمة ميدلت خاصة  كما يعكس عدم انعكاس قرار إعادة الحجر الجزئي الذي اتخذته السلطات المحلية بالإقليم منذ  مساء يوم الخميس3 شتنبر بمنع الولوج إلى الإقليم أو مغادرته إلا بترخيص من السلطات المختصة وذلك ابتداء من مساء يوم السبت 05 شتنبر 2020 هذا القرار الذي كان منطقيا امام تصاعد عدد الحالات المؤكدة وحالات الوفاة أيضا بهدف تقليص العدد ومحاصرة الجائحة التي بدأت في التصاعد بشكل مخيف منذ شهر غشت بسبب التحرك الكبير للمغاربة بمناسبة عيد الأضحى وقرار  اخر لحظة المشؤوم. كما يمكن تفسير هذه الأرقام المتصاعدة بارتفاع عدد التحليلات للمصابين والمخالطين بعد تزويد الإقليم بمختبر متنقل في مطلع شهر شتنبر بعد ان كانت ترسل الى ورززات ثم الى الرشيدية .

يبدو ان عدد الإصابات بكوفيد بالاقليم كشفت مدى هشاشة البنية التحتية بالاقليم الذي ضل يعتمد على المستشفى الجهوي بالرشيدية خاصة حالات الإنعاش ورغم دلك كان عدد من المصابين المرحلين الى هدا المستشفى للإنعاش ينتهي بهم الامر بالعودة في نعوش امواتا للأسف.

الحلول والمقترحات في مقال قادم انشاء الله  بناءا على هذه المعطيات

error: Content is protected !!