وزارة الفلاحة تلتفت للراعي البطل (مول الخبزة) وصديقه وتكافئهما…

2021-12-12T12:45:45+01:00
2021-12-12T12:45:48+01:00
أخبارأخبار جهوية
12 ديسمبر 2021
وزارة الفلاحة تلتفت للراعي البطل (مول الخبزة) وصديقه وتكافئهما…
رابط مختصر

ميدلت بريس ,نت- أخبار جهوية( محمد بوبيزة)

أفادت (جديد أنفو) أنه بتكليف من وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد الصديقي، قام أمس السبت 11 دجنبر الجاري المدير الجهوي للفلاحة بجهة درعة تافيلالت سعيد أقريال، وأطر من المديرية الجهوية للفلاحة، ورئيس المجلس الجماعي لتلمي بإقليم تنغير، بزيارة لراعي الغنم محمد المكي (مول الخبزة) وصديقه اسماعيل الصالحي بدوار ايت موسى ويشو بالجماعة الترابية تلمي بإقليم تنغير.

27807 DSC 0034 - mideltpresse.net

 وأشرفوا على تسليم شاحنة من الشعير وعلف للماشية للراعي محمد المكي وصديقه إسماعيل الصالحي كتقدير ودعم من وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات لهما على ما ابانوا عنه من سماحة وأخلاق وجود وكرم تجاه سائحتين فرنسيتين.

.

وبالإضافة الى هذا الدعم الذي سيخفف لامحالة من معاناة محمد وإسماعيل للحصول على علف لماشيتهما خصوصا ونحن في فصل الشتاء حيث يقل الكلاء بالمراعي، وعد المدير الجهوي للفلاحة بدرعة تافيلالت  الراعيين ببناء مأوى يأوي ماشيتهما في ايام الشتاء والبرد، وكذا حفر تقبين مائيين وتجهيزها بالطاقة الشمسية وكافة التجهيزات الاخرى لسقي ماشية الرحل بالمنطقة

يذكر أن سائحتان فرنسيتان،” شارلي واوليفا”، اختارتا اكتشاف دول إفريقية عبر سيارة رباعية الدفع لمقابلة السكان المحليين وإعداد التقارير عن ثقافات لا يعرفها الجميع، وذلك في إطار مشروع ظلت اوليفيا ورفيقتها تفكران فيه لشهور.

وفي هذا الإطار، اختارت الفتاتان أثناء حلولهما بالمغرب المرور عبر ممرات دادس بإقليم تنغير للوصول إلى علو يصل إلى 3000 متر، حيث كان اللقاء مع راعي الغنم محمد المكي أو “موحى ارحال” والذي رفض أن يتسلم مبلغا ماليا من السائحتين الفرنسيتين مقابل خبزة قدمها لهن، لتنطلق رحلة قصيرة مصورة معه كشفت عن كرم المغاربة وجمال طبيعة المغرب العميق .

وعرف فيديو هذا اللقاء انتشارا واسعا على شبكات التواصل الاجتماعي، وأشاد المغاربة في جميع أنحاء العالم بموقف المكي، ووصفه البعض بأنه رجل نبيل، وقال آخرون إنه يجسد ببساطة قيم المغاربة العاديين، وتم بث الفيديو أيضًا من خلال وسائل الإعلام الأجنبية.

error: Content is protected !!