ميدلت -لقاء تشاوري لإعداد برنامج التنمية الجهوية ،والتصميم الجهوي لإعداد التراب .

2022-01-14T15:39:19+01:00
2022-01-14T22:40:04+01:00
أخبارأخبار وانشطة محلية
14 يناير 2022
ميدلت -لقاء تشاوري لإعداد برنامج التنمية الجهوية ،والتصميم الجهوي لإعداد التراب .
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت- أنشطة محلية

محمد بوبيزة

شهدت رحاب القاعة الكبرى لعمالة ميدلت  صباح يومه الجمعة 14 يناير 2022، لقاء تشاوريا  حول إعداد برنامج التنمية الجهوية ،والتصميم الجهوي لإعداد التراب بجهة درعة-تافيلالت،.

ويندرج هذا اللقاء الهام  في إطار المقاربة التشاركية المعتمدة من طرف مجلس جهة درعة تافيلالت لإعداد برنامج التنمية الجهوية ،والتصميم الجهوي لإعداد التراب، وكذلك  يدخل في سياق  الرغبة في تحديد وتثمين مؤهلات الجهات في إطار رؤية شمولية تعتمد على ممارسات من التشاور، والاندماج ،والتكامل والاستدامة .

ويهدف اللقاء بميدلت الى اغناء الوثيقتين باقتراح مشاريع مهيكلة قابلة للتنفيذ منبثقة عن تشخيص دقيق لمؤهلات واكراهات اقليم ميدلت.

Ouvrir la photo

وقد ترأس هذا اللقاء السيد رئيس مجلس الجهة والسيد عامل إقليم ميدلت ، وحضره السيد  رئيس الشؤون الداخلية بالعمالة و رئيس المجلس الإقليمي، والبرلمانيون،  وأعضاء مجلس الجهة ،ورؤساء الجماعات الترابية ،وأعضاء الغرف المهنية ،ورجال السلطة ورؤساء المصالح الخارجية والداخلية بالإقليم.

وأبرز عامل الاقليم في كلمة  له بالمناسبة أن المخطط الجهوي لإعداد التراب وثيقة استراتيجية نص عليها القانون التنظيمي رقم 111.14 المتعلق بالجهات، وهي وثيقة مرجعية للتخطيط الترابي لكامل الجهة.وتتم تدابير إعداد التراب وتأهيله من أجل تحديد توجهات وخيارات للتنمية الجهوية.

وشدد عامل الاقليم أن كسب رهان التنمية يقتضي من كل الفاعلين التخطيط المحكم المبني على تشخيص دقيق للمؤهلات والاكراهات ،مضيفا أن التشخيص ينبغي أن يشمل الأبعاد الجغرافية والجيواستراتيجية والديموغرافية والاجتماعية والثقافية والتراثية والاقتصادية والمؤسسية والبيئية، ويراعي العوامل الخارجية التي تؤثر على هذه الأبعاد،.

وأعرب السيد العامل في الكلمة ذاتها عن استعداده التام والكامل للتعاون مع مجلس الجهة، ودعا جميع الفعاليات بالإقليم إلى الانخراط الإيجابي والفعال من أجل إعداد هاتين الوثيقتين المرجعيتين.

Ouvrir la photo

وفي كلمته  أشاد السيد اهرو أبرو، رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت، بتعاون السلطات الإقليمية بميدلت من أجل إنجاح هذا اللقاء، مشيرا إلى الأهمية البالغة التي يحتلها برنامج التنمية الجهوية والتصميم الجهوي لإعداد التراب في وضع الخطوط العريضة لما يجب أن تكون عليه التنمية بالجهة خلال السنوات المقبلة.

كما دعا السيد أبرو إلى تقديم المقترحات والأفكار التي من شأنها إغناء هاتين الوثيقتين الهامتين بالنسبة للجهة، مذكرا بمختلف الأوراش التنموية المفتوحة أو المزمع إنجازها في العديد من الميادين داخل جهة درعة تافيلالتومنها اقليم ميدلت.

وأشار إلى الأهمية البالغة التي يحتلها برنامج التنمية الجهوية والتصميم الجهوي لإعداد التراب في وضع الخطوط العريضة لما يجب أن تكون عليه التنمية بالجهة خلال السنوات المقبلة، وطلب من الحاضرين مد مكتب الدراسات بالمقترحات والأفكار الخاصة باقليم ميدلت التي من شأنها إغناء هاتين الوثيقتين الهامتين.

وجرى خلال اللقاء تقديم عرض حول خلاصات التشخيص الترابي والرؤية الاستراتيجية للمشاريع والبرامج المزمع إنجازها في الجهة.

حيث تطرق ممثل مكتب الدراسات( مراد بنيس) في عرض مفصل لحصيلة التشخيص المتوصل اليه ،داعيا جميع المتدخلين الى اغنائه باقتراح مشاريع مندمجة تخص اقليم ميدلت

.

وحملت  المناقشة  زخم كبيرمن الافكار والمقترحات تروم في مجملها تجويد الوثيقتين، كما أبان جميع المتدخلين عن ثقل الهم التنموي بعرض ترسانة من المعيقات التي تحول وفق تصورهم دون الاقلاع التنموي الحقيقي  بالاقليم ، ومنها ما يكتسي طابعا استعجاليا ،وله أولوية بالنسبة للمعيش اليومي للساكنة.

error: Content is protected !!