التحقيق يطال عملية توزيع الشعير المدعم ببومية وشروحات رسمية في الموضوع .

2022-03-05T16:27:50+01:00
2022-03-05T17:32:19+01:00
أخبارأخبار وانشطة محلية
5 مارس 2022
التحقيق يطال عملية توزيع الشعير المدعم ببومية وشروحات رسمية في الموضوع .
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت- أخبار محلية

محمد بوبيزة

بعدما عبّر عدد من الفلاحين و الكسابة  بقيادة بومية اقليم ميدلت صباح يوم الخميس 3 مارس 2022 عن استنكارهم لما وصفوه  بـ”الاختلالات” و( الوجهيات )المسجلة في عملية توزيع مادة الشعير المدعم  التي وفرتها الدولة للفلاحين في إطار مواجهة آثار الجفاف،  دخلت مصالح عمالة ميدلت على الخط وفتحت تحقيق في الموضوع.

وذكر مصدر مطلع( لميدلت بريس .نت )أن لوائح المستفيدين من الشعير المدعم واضحة ،وتم الاعتماد على معيار عدد رؤوس المواشي والابقار التي يتوفر عليها الفلاحة والكسابة، وعليه فالتوزيع لن يتم على أساس البطائق الوطنية ،وانما على أساس رؤوس الاغنام والابقار المسجلة ولديها أرقام.. 

وأوضح المصدر ذاته أن الكمية المودعة ببومية والتي تم توزيعها بمناسبة زيارة وزير الفلاحة والصيد والبحري والتنمية القروية والمياه والغابات تدخل في اطار اعطاء الانطلاقة للعملية التي ستتم على الصعيد الوطني الوطني فالحصة التي استخدمت في انطلاقة برنامج محاربة الجفاف محددة لهذه الغاية و استفادة اي كساب محددة في ثمانية قناطر اي عشرة اكياس ومسجلة في دفتر ممسوك لدى مكتب الاستشارة الفلاحية ببومية وقدتم اغلاق هذا المكتب في نفس اليوم بعد استفادة الكسابة تبعا للعملية التي اعتمدتها المديرية الجهوية للفلاحة،مستطردا أن اجتماع اللجنة الاقليمية سينعقد بمقر عمالة الاقليم يوم الاثنين 7 مارس 2022وفق تعليمات وزير الفلاحة والصيد والبحري والتنمية القروية والمياه والغابات لتتم عملية توزيع الحصص المقررة على كل القيادات وفق لوائح مضبوطة وستصل حصة مركز بومية كاملة ليستفيد منها المسجلون وفق المعايير المذكورة .وكشف ذات المصدرأن التوزيع ينتظر نائلي الصفقة وهم اربعة مقاولين الحصول على امر ببداية الاشغال ordre de service. وعلى ذلك سيتم الاعتماد على اللوائح المنجزة من طرف اللجان المحلية وتحويل مبالغ الشعير في الحسابات الخصوصية لهذا الغرض. وسيتم توصيل هذه المادة الى الجماعات المعنية بواسطة وسائل النقل المخصصة لهذا البرنامج .

اما بخصوص بيع الشعير برحبة القمح ببومية فان السلطة يقول نفس المصدر سبقت وان قامت بحملة داخل هذه المنطقة ولازالت تقوم بذلك وان تم العثور على اي تاجر يقوم ببيع هذه المادة فان السلطة ستقوم على الفور بتحريك المسطرة القضائية في الموضوع واتخاذ كل السبل القانونية للحيلولة دون تسيب استعمال المواد المدعمة من طرف الدولة في السوق السوداءيقول نفس المصدر

وكان وزير الفلاحة والصيد والبحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد الصديقي قد تعهد بإيصال الشعير المدعم إلى جميع الفلاحين في مختلف مناطق المغرب وهو نفسه الهدف الذي  تسهر على تحقيقه مصالح وزارة الداخلية بعمالة ميدلت بتعاون وتنسيق مع شركائها.

error: Content is protected !!