واخيرا الحكومة الإسبانية،ترضخ وتعترف بضمان “سيادة المغرب ووحدته الترابية”

2022-03-18T23:44:22+01:00
2022-03-18T23:44:28+01:00
أخبار دولية
18 مارس 2022
واخيرا الحكومة الإسبانية،ترضخ وتعترف بضمان “سيادة المغرب ووحدته الترابية”
رابط مختصر

ميدلت بريس.نت

تعهدت الحكومة الإسبانية، اليوم الجمعة، بضمان “سيادة المغرب ووحدته الترابية”، في إطار “المرحلة الجديدة” التي تم تدشينها بين البلدين.

وجاء في بلاغ لرئاسة الحكومة الإسبانية “ندشن اليوم مرحلة جديدة من العلاقات مع المغرب، تقوم على الاحترام المتبادل، تطبيق الاتفاقات، عدم اللجوء إلى الإجراءات الأحادية، الشفافية والتواصل الدائم. وسيتم تطوير هذه المرحلة الجديدة (…) بناء على خارطة طريق واضحة وطموحة. كل هذا من أجل ضمان الاستقرار، السيادة، الوحدة الترابية وازدهار بلدينا”.

وفي هذا السياق، جددت الحكومة الإسبانية التأكيد على “عزمها” القيام مع المغرب بـ “رفع التحديات المشتركة، لاسيما التعاون في مجال تدبير تدفقات الهجرة في الحوض المتوسطي والمحيط الأطلسي، من خلال العمل دوما بروح من التعاون الكامل، واستعادة السير الطبيعي لحركة الأشخاص والبضائع، لما فيه مصلحة شعبينا”.

وخلص البلاغ إلى أن الحكومة الإسبانية “ترحب” ببرمجة زيارة لرئيسها إلى المغرب “من أجل بلورة خارطة الطريق لهذه المرحلة الجديدة، وكذا بالدعوة الموجهة لوزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون لزيارة الرباط قبل نهاية الشهر”.

وفي نفس السياق أعربت جبهة البوليساريو الإنفصالية، عن أسفها من القرار الأخير لرئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز ، والمتعلق باعتراف إسبانيا بالصحراء المغربية ، و الإشادة بمقترح الحكم الذاتي.

وقالت الجبهة، عبر ممثلها في إسبانيا عبد الله عربي ، أن “سانشيز يخضع للضغط والابتزاز من المغرب بتأييده خطة للحكم الذاتي للصحراء مقابل استئناف العلاقات السياسية والدبلوماسية المتضررة بين البلدين”.

مندوب البوليساريو في إسبانيا ، قال في مقابلة مع وكالة أوربا بريس ، أن ” الحكومة الإسبانية تحاول باستمرار إرضاء المغرب منذ سنوات ، و تلعب بنوع من الغموض في ملف الصحراء”.

بالنسبة لممثل الجبهة الانفصالية ، فإن ” اعتراف إسبانيا الآن بخطة الحكم الذاتي المغربية باعتبارها الخيار الأكثر واقعية لحل الملف يسلط الضوء على “نفاق” الحكومة عندما تتحدث عن الدفاع عن الشرعية الدولية”.

و أشار ذات المتحدث ، إلى أن خطة الرباط خيار ولكنه ليس الحل”، قائلاً إن إسبانيا “لديها مسؤولية سياسية وقانونية محددة”.

error: Content is protected !!